منوعات

تناول فيتامين "د" قبل الولادة يقلص خطر الإصابة بعيوب خـلْـقية

يشير بحث إلى أن النساء اللواتي يتناولن المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين (د) خلال الحمل قد يكن أقل عرضة لإنجاب أطفال يعانون من نقص في الوزن كما يشير إلى أن هذه المكملات ربما تكون مرتبطة بتقليص خطر وفيات الأجنة أو الأطفال.

وبوجه عام، خلصت الدراسة إلى أن الأمهات اللواتي يتناولن مكملات فيتامين (د) خلال الحمل أقل عرضة بنسبة 28 في المئة لإنجاب أطفال يعانون من نقص الوزن أو لوفاة الأجنة أو حديثي الولادة.

ولكن يبدو أن مكملات فيتامين (د) توفر هذه المنافع فقط عندما تتناول النساء 2000 وحدة دولية أو أقل في اليوم. وارتبطت هذه الكمية من الفيتامين بتراجع احتمالات إنجاب أطفال يعانون من نقص في الوزن بنسبة 55 في المئة ووفيات الأجنة أو حديثي الولادة بنسبة 65 في المئة.

وقال كبير الباحثين شو تشين وي من جامعة مونتريال بكندا إن تناول فيتامين (د) أثناء الحمل آمن ولا يسبب وفيات للأجنة أو حديثي الولادة كما لا يسبب عيوبا خلقية أو أمراض خطيرة عند الولادة.

كما قللت المكملات من خطر نقص وزن الأطفال وحسنت مستويات الكالسيوم لديهم ونموها في الشهور الاثني عشر الأولى من أعمارهم.

وأضاف وي "فضلا عن ذلك وجدنا أن الجرعة الأقل من مكملات فيتامين (د) (حتى 2000 وحدة دولية في اليوم) تقلص خطر وفاة الأجنة أو حديثي الولادة وخطر صغر حجم الرضع خلال فترة الحمل لكن الجرعات الأكبر (أكثر من 2000 وحدة دولية في اليوم) لم تقلص خطر وفاة الأجنة أو نقص أوزانهم خلال فترة الحمل".