دنيا

عروض كرنفالية تنشر البهجة بين زوار شارع السيف

عروض مبهرة يشهدها مهرجان دبي للتسوق (من المصدر)

عروض مبهرة يشهدها مهرجان دبي للتسوق (من المصدر)

دبي (الاتحاد) - جالت فعالية كرنفالات دبي، إحدى فعاليات مهرجان دبي للتسوق 2013 شارع السيف مساء يوم أمس الأول الخميس ومساء أمس الجمعة، ناشرة الفرح والمرح بين الجميع من كبار وصغار من مختلف الجنسيات. وتمكن الحاضرون والزوار من الاستمتاع بالأجواء الكرنفالية والتقاط الصور التذكارية مع العارضين الذين توقفوا بين الجموع لتحيتها.
وطاف الكرنفال الذي تضمن أكثر من 100 عارض يرتدون أزياء ملونة ومزركشة ويؤدون استعراضات طريفة ترافقها موسيقى كرنفالية بهيجة على طول شارع السيف. وتجمع الحاضرون وجلهم من العائلات حول الكرنفال، وبدت البهجة واضحة على وجوه الأطفال، وهم يلحقون بهذا الموكب الاحتفالي ويرقصون على إيقاعات الطبول والساكسفون التي يؤديها العازفون، وحمل الكثير من الحاضرين كاميراتهم وقاموا بالتقاط الصور التذكارية.
ويجول كرنفال المهرجان اليوم السبت شارع السيف أيضاً، وينطلق تمام الساعة الثامنة مساءً في نفس المشهد الاحتفالي ليتمكن أكبر عدد من زوار مهرجان دبي للتسوق من الاستمتاع بهذه الأجواء التي لا تتكرر إلا في حدث المهرجان السنوي.
من جهة أخرى، يقدم دبي فيستيفال سيتي عرضاً يومياً رائعاً لجمهوره، من خلال أضواء الليزر والنار ضمن فعاليات مهرجان دبي للتسوق، حيث استمتع الجمهور من هواة الترفيه والتسوق. وقد شاركت السائحتان الألمانيتان كاتيا كليبر، وتانيا بول في الاستمتاع بمظاهر العرض الذي يقام يومياً على الفيستيفال سيتي مارينا، وقالتا إن العرض كان جذاباً، ويحتوي على تقنيات حديثة تبهر الأبصار، وتقدم الجديد الذي لم نشاهده من قبل في أي عرض فني.
وأضافت كاتيا أن الأضواء الساطعة، والألوان أضافت رونقاً على العرض، ما جعله محط أنظار الجميع، ومع التنوع الذي نشاهده في فعاليات مهرجان دبي للتسوق نشعر أن رحلتنا أصبحت ثرية بالعديد من التجارب الجديدة التي لا تنسى.
وأضافت تانيا أن عرض الضوء والماء الذي يقدمه دبي فيستيفال سيتي للزائرين نجح في جذب أعداد كبيرة من الضيوف وازدحم الزائرين لمشاهدته، وهو ضمن عدد كبير من العروض الترفيهية والتجارية التي يوفرها المركز للضيوف، وهو مكتمل المرافق التي يمكن لنا الاحتياج إليها أثناء التسوق، وأهمها المطاعم ومقاعد الراحة ومواقف السيارات وغير ذلك من المرافق.
ومن جانبها، عملت مجموعة باريس جاليري والتي لا تزال جزءاً لا ينفصل عن مهرجان دبي للتسوق على مدار سنوات طويلة، على نجاح الحدث الأهم في دبي، والذي يعتبر علامة في تاريخ دبي، وبهذه المناسبة، تحدث محمد عبد الرحيم الفهيم الرئيس التنفيذي لمجموعة شركات باريس غاليري عن أهم معالم الشراكة بين المجموعة ومهرجان دبي للتسوق، كما تحدث عن الشركات العالمية التي تنافس المجموعة واهم العروض التي تقدمها المجموعة وشراكاتها مع مؤسسات العمل الخيري في دبي، كما عرض أهم الجوائز المحلية والدولية التي حصلت عليها باريس جاليري خلال الفترة الماضية، وانطلاق المنتجات العطرية الغربية التي عادت لاستخدام الرائحة العربية التقليدية الأصيلة.
حيث يترسخ تاريخ العطور وتقاليدها في منطقة الشرق الأوسط أكثر من أي مكان آخر، لارتباطه بالثقافة الاسلامية، علماً أن أجدادنا من عرب الجزيرة كانوا قد امتهنوا تركيب العطور وتجارتها منذ ما قبل الإسلام، فدور العطور العالمية تعي تماماً هذه الحقيقة، وهذا ما دفع دور العطور الأرقى والأشهر في العالم لإطلاق خطوط كاملة تعكس هذا الواقع، إضافة إلى تمتع هذه المنطقة بخليط ساحر من الروائح الأخاذة، وعلى رأسها العود، الصندل، البخور، الهال، التوابل وغيرها، ألهمت العديد من خبراء الروائح ومبدعي العطور العالميين، ودفعتهم لضم كل هذه المكونات أو بعضها في إصداراتهم الغربية الخاصة، إلى أن تطور هذا المفهوم وأضحى يسير باتجاه إطلاق عطور بروح عربية خالصة، مع الإبقاء على اللمسة الغربية التي تميز كل دار على حدة بحسب فلسفتها المعتمدة في إبداعاتها.
كما يحمل مهرجان دبي للتسوق 2013 في جعبته الكثير من الروائع الثقافية والفلكلورية، لعل من أهمها عروض الألعاب المائية والنارية، والتي تعزز من الطابع الاحتفالي البهيج للمهرجان، حيث تنطلق يومياً في الساعة 8:30 مساءً من خور دبي بجانب شارع السيف لتخطف أنظار الحاضرين، ويتوقفوا للحظات يتابعون خلالها العرض الباهر، وهو يلون السماء بأروع الألوان.
ويتابع آلاف المتفرجين سنوياً هذه الفعالية التي تنطلق بشكل يومي من على ضفاف الخور، وهي إحدى الفعاليات الأساسية للمهرجان التي تنظم برعاية مجموعة الزرعوني، وتسهم بشكل كبير في نشر الأجواء الاحتفالية بين الجماهير، وترسم البسمة على وجه الزوار كل يوم من أيام المهرجان.