الإمارات

«زايد الخيرية» توزع المير الرمضاني لـ 400 مستفيد في بني ياس

 خلال توزيع المير الرمضاني للمستفيدين (تصوير: حميد شاهول)

خلال توزيع المير الرمضاني للمستفيدين (تصوير: حميد شاهول)

ناصر الجابري (أبوظبي)

وزعت مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية أمس الأول في منطقة بني ياس بأبوظبي سلال المير الرمضاني لـ 400 مستفيد، والتي تتضمن سلعاً غذائية تموينية على الأسر المتعففة والأسر محدودة الدخل والمعسرة، لتخفيف الأعباء المادية عليهم وإدخال الفرحة إلى قلوبهم تزامناً مع الشهر الكريم.
و أشرف وفد من المؤسسة على توزيع السلال في منطقة بني ياس، حيث شارك عدد من موظفي المؤسسة والمتطوعين في تسليم المير الرمضاني للأفراد والأسر المستفيدة، وفقاً لقوائم المستحقين التي يتم رصدها وتحديثها دورياً، بينما تواصل المؤسسة توزيع المير الرمضاني على مناطق مختلفة في إمارة أبوظبي، حيث بدأت بالتوزيع في الأسبوع الماضي، كما سيتم التوسع في توزيع المير الرمضاني ليشمل عدداً من المناطق الشمالية من الدولة خلال الأيام المقبلة من شهر رمضان.
وأكد حمد سالم بن كردوس العامري مدير عام مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية أن مختلف المشاريع المقدمة، تتم سيراً على نهج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وتحقيقاً لأهداف المؤسسة في تقديم العمل الخيري وتوفير الحياة الكريمة إلى الأسر المحتاجة وخاصة في شهر رمضان المبارك.
وأشار العامري إلى أن المؤسسة، وبتعليمات من سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء المؤسسة، وسمو الشيخ عمر بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الأمناء، تكثف مبادراتها الإنسانية، تزامناً مع عام زايد، حيث تقوم بأداء دورها في العمل الخيري، تحقيقاً لنهج القائد المؤسس الذي تعلمنا منه دروساً كثيرة في مد يده البيضاء إلى مختلف شعوب العالم. وأشادت الأسر المستفيدة من سلال المير الرمضاني بالجهود المبذولة التي تقدمها مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية عبر مبادراتها المختلفة ومشاريعها المستمرة لدعم مختلف الفئات المحتاجة والتي تستهدف إسعادهم، خصوصاً في شهر رمضان المبارك.