الرياضي

العين.. عودة قوية إلى منصة التتويج

العين حقق لقب الدوري للمرة الـ 13 (الاتحاد)

العين حقق لقب الدوري للمرة الـ 13 (الاتحاد)

مراد المصري (العين)

عاش فريق العين موسماً استثنائياً، تزامن مع احتفالاته باليوبيل الذهبي ومرور 50 عاماً على تأسيسه، وذلك من خلال العودة إلى منصات التتويج بأبهى حلة بعدما استعاد لقب دوري الخليج العربي، وأضاف إليه لقب كأس رئيس الدولة، ليحكم «الزعيم» قبضته بقوة على الألقاب.
ورغم أن انطلاقة العين جاءت بطيئة، نظراً لخوضه ربع نهائي دوري أبطال آسيا، والغيابات العديدة التي عانى منها بما جعله يركز على حصد النقاط بغض النظر عن الأداء، فإن الفريق انطلق بسرعة صاروخية منذ شهر يناير الماضي ولم يترك لمنافسيه أي فرصة للحاق به، مستفيداً من قوة مجموعة اللاعبين التي امتلكها، وجعلته قادراً على المداورة بينهم بحسب متطلبات كل مباراة.
وحقق «الزعيم» أكبر الانتصارات هذا الموسم، وكان يتحدى نفسه بتسجيل أكبر النتائج ما بين الانتصارات بسباعية أو سداسية أو رباعية، حيث زادت الفوارق عن منافسيه كلما اقترب الدوري من خط النهاية.
وخرج الكرواتي زوران ماميتش بطلاً بعد الشكوك التي طالته في بداية المشوار، حيث أثبت أنه قادر على استخراج أفضل ما لدى لاعبيه، وبغض النظر عن الخروج من المسابقة الآسيوية التي تعتبر درساً يجب الاستفادة منه في المستقبل، فإن المدرب عرف كيف يقرأ منافسيه بشكل صحيح ويحقق المطلوب بموازنة بين النتائج الإيجابية والأداء الممتع للجماهير.
ويعتبر المصري حسين الشحات نقطة فاصلة في محطة المنافسة على اللقب، حيث ساهم ضمه في شهر يناير الماضي في اكتمال قوة المجموعة، وتوفير حلول متنوعة على الجهة اليمنى، بما ساعد السويدي ماركوس بيرج على التفرغ في المقدمة، بعدما كان يزاحمه البرازيلي دوجلاس، لينجح «المونديالي» بحصد الحذاء الذهبي كهداف الدوري، مع بروز أكثر من لاعب، إلى جانب عمر عبد الرحمن، أبرزهم ريان يسلم، ومحمد عبد الرحمن، وأحمد برمان.
وستكون المهمة أثقل على العين في الموسم المقبل لمواصلة المضي قدماً، خصوصاً أنه تنتظره منافسات كأس العالم للأندية التي يتطلع من خلالها إلى تشريف الكرة الإماراتية بالصورة المطلوبة، والمنافسة على أكثر من جبهة في الوقت نفسه مع وجوده في البطولة العربية، وكأس سوبر الخليج العربي، والعودة إلى دوري أبطال آسيا في النصف الثاني من الموسم المقبل.