الرياضي

إسماعيل مطر ضمن القائمة الموسعة لـ «الأبيض» قبل كأس آسيا

إسماعيل مطر يعود للمنتخب قبل كأس آسيا (الاتحاد)

إسماعيل مطر يعود للمنتخب قبل كأس آسيا (الاتحاد)

معتز الشامي (دبي)

استقر الجهاز الفني لمنتخبنا الوطني، على اختيار 35 لاعباً للتركيز على تحضيرهم خلال فترات التجمع المقبلة للمنتخب الوطني، والتي ستنطلق أول أغسطس المقبل بمعسكر خارجي لمدة 17 يوماً بالنمسا، يشهد أداء 3 مباريات مع أندية محلية هناك، ثم مباراة واحدة دولية مع أحد المنتخبات الأقل من المستوى المتوسط لتجهيز عناصر الأبيض.

وأعد زاكيروني قائمة تضم 50 لاعباً، بينهم العناصر الدولية كافة، بالإضافة للعناصر التي سبق وقام بضمها خلال التجمعات الثلاثة التي دخلها «الأبيض»، ومن بينها كأس الخليج بالكويت أواخر ديسمبر الماضي.

وسيكون التركيز على الأسماء صاحبة الخبرات الدولية ضمن القائمة الثانية المصغرة، والتي ستكون قوامها من 30 إلى 35 لاعباً، بحسب خطة الجهاز الفني لمنتخبنا، وعلمت «الاتحاد» أن النجم إسماعيل مطر لاعب الوحدة سيكون من بين هؤلاء اللاعبين، بصفته لاعب صاحب خبرة وقائداً داخل الملعب وخارجه، وينتظر أن يكون له دور خلال التجمعات المقبلة للمنتخب، وإلى جانبه أيضاً حمدان الكمالي مدافع الوحدة والمنتخب، أما حراس المرمى فقد وضع الجهاز الفني 5 أسماء تحت المجهر، منهم 3 حراس أساسيين وهم علي خصيف، خالد عيسى، ماجد ناصر، وينضم إليهم محمد الشامسي وسلطان المنذري.

وكان مطر قد خرج من حسابات الجهاز الفني خلال التجمعات الأخيرة، لأسباب عدة، أبرزها تعرض اللاعب للإصابات، فضلاً عن عدم اكتمال جاهزيته الفنية، غير أن زاكيروني أبدى اهتمامه بضرورة منح الفرصة لمطر خلال قادم التجمعات للوقوف على مدى جاهزيته، ليكون ضمن العناصر المرشحة لدخول القائمة النهائية للبطولة نفسها.

واستقر الجهاز الفني على أكثر من 80% من الأسماء الدولية المرشحة لدخول القائمة الأساسية للمنتخب، إلا أن المدرب يخشى الإصابات، خصوصاً في الشهر الذي يسبق انطلاقة كأس آسيا يناير من العام المقبل، دفع الجهاز الفني للتمسك بفتح القائمة حتى الأسبوع الأخير قبل البطولة، حيث تفيد قوانين ولوائح البطولة أن الجهاز الفني يحق له تقديم قائمة موسعة من 50 اسماً، قبل شهرين من البطولة، ثم تقليصها إلى 32 قبل شهر من البطولة، ومن ثم تقليصها إلى 23 لاعباً قبل انطلاق البطولة بـ3 أيام.

وحصل الجهاز الفني على إجازة لمدة 4 أسابيع تقريباً، بعد عمل شاق منذ نوفمبر من العام الماضي، لم يحصل خلالها الجهاز الإيطالي إلا على أيام قليلة عبارة عن راحة سلبية، بينما سيعود الجهاز لمواصلة العمل مع بداية يوليو المقبل، لمتابعة تحضيرات الأندية، لاسيما زيارة التجمعات والمعسكرات الخارجية لأبرز الأندية التي تضم اللاعبين الدوليين، وعلى رأسها: العين، شباب الأهلي، الجزيرة، الوحدة.

كما سيتابع الجهاز تحضيرات المنتخب الأولمبي، الذي يستعد لخوض غمار آسياد جاكرتا أغسطس المقبل، وسيتابع الجهاز الفني بعض عناصر المنتخب الأولمبي، خصوصاً المرشحة للانضمام للمنتخب في قادم التجمعات، كما ستكون هناك جلسة بين زاكيروني ومدرب الأولمبي، للاتفاق على الأسماء التي سيسمح للأخير بضمها للمحفل القاري، من بين الأسماء التي ينوي زاكيروني ضمها لتجمع «الأبيض».

وعلى الجانب الآخر، لا يزال الجهاز الفني متمسكاً بعدم اللعب ودياً أمام منتخبات آسيوية، خصوصاً المشاركة في كأس آسيا بالإمارات يناير من العام المقبل، يأتي ذلك في الوقت الذي تأكد فيه حضور أكثر من 9 منتخبات للدخول في معسكر مغلق بالدولة، بين 4 مدن، هي: أبوظبي، العين، دبي، الشارقة، وينتظر أن تتوافد بقية المنتخبات تباعاً لاستئناف معسكراتها قبل انطلاق البطولة.

وقد تأكد دخول المنتخب الياباني معسكراً مغلقاً قبل وقت كافٍ من البطولة، في العاصمة أبوظبي، بالإضافة لكل من منتخبي كوريا وأوزبكستان.