الرياضي

«أدنوك» و«بن حمودة» إلى ربع نهائي كرة القدم المفتوحة

 من مباريات خماسيات كرة القدم المفتوحة للرجال (تصوير: عبد العظيم شوكت)

من مباريات خماسيات كرة القدم المفتوحة للرجال (تصوير: عبد العظيم شوكت)

محمد سيد أحمد - علي الزعابي (أبوظبي)

ضمن فريقا أدنوك وبن حمودة التأهل مبكراً إلى دور الثمانية في منافسات خماسيات كرة القدم المفتوحة للرجال ضمن بطولة زايد الرياضية الرمضانية، المقامة حالياً في نسختها الثانية والعشرين، تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، والتي ينظمها نادي ضباط القوات المسلحة حتى الأحد المقبل.
وتصدر فريقا أدنوك وبن حمودة المجموعتين الأولى والثانية ليكونا أول فريقين يتأهلان رسمياً إلى دور الثمانية بعد تحقيقهما الفوز الثاني لهما على التوالي مساء أمس الأول، إذ رفع كل فريق رصيده إلى 6 نقاط.
وشهدت الجولة الثانية من منافسات خماسيات كرة القدم المفتوحة للرجال نتائج عريضة في المباريات الست التي أقيمت بالخيمة الرمضانية بنادي ضباط القوات المسلحة، إذ شهدت المباريات غزارة تهديفية بواقع 29 هدفاً وهو معدل أعلى من الجولة الأولى التي تم خلالها تسجيل 20 هدفاً.
ونجح فريق أدنوك «حامل اللقب» في حجز مقعده مبكراً في دور الثمانية بعد فوزه الثاني على التوالي عقب تغلبه على فريق روز إنترناشيونال النيجيري برباعية نظيفة ضمن المجموعة الأولى، إذ فرض الفريق سيطرته التامة على مجريات المباراة، وأنهى اللقاء في الشوط الأول الذي شهد تسجيل الأهداف الأربعة.
وضمن المجموعة ذاتها حقق فريق وحدان فوزه الأول بعد أن أمطر شباك فريق أطلس إيروسبيس بسبعة أهداف نظيفة ليضع الفريق أول 3 نقاط في رصيده ويقترب من التأهل في ظل الترشيحات التي تصب في صالحه في المواجهة التي ستجمعه مع روز إنترناشيونال النيجيري الذي يملك 3 نقاط.
وفي المجموعة الثانية تألق فريق بن حمودة للسيارات ونجح في تصدر المجموعة بعدما اكتسح فريق عيال زايد بثمانية أهداف دون رد ليضمن التأهل إلى دور الثمانية بعد أن رفع رصيده إلى 6 نقاط وليعلن عن نفسه كأحد أبرز المنافسين على اللقب، بينما فاز فريق كيرتا على جازيليز الياباني بثلاثة أهداف مقابل هدف ليتساوى في رصيد النقاط مع عيال زايد برصيد 3 نقاط لكل منهما.
واستهلت فرق المجموعة الرابعة مبارياتها في البطولة أمس الأول، وخطف فريق الشيخ طحنون بن سعيد فوزا قاتلا على حساب فريق مركز دكتور فارس للأسنان بهدفين مقابل هدف.
كما فاز فريق ميا سان ميا بهدفين مقابل هدف على دائرة الطاقة ضمن المجموعة ذاتها ليتساوى في النقاط مع الشيخ طحنون بن سعيد برصيد 3 نقاط لكل منهما ويحتدم الصراع بينهما على صدارة المجموعة.
وتشهد المسابقة اليوم إقامة 6 مباريات في الجولة الثالثة والأخيرة من دور المجموعات والتي سيتحدد على إثرها بقية الفرق المتأهلة إلى ربع النهائي.
وتنطلق المباريات بمواجهتين ضمن المجموعة الثانية تجمع الأولى بين فريقي بن حمودة وكيرتا في لقاء صعب على الأخير، بينما تجمع المباراة الثانية بين جازيليز الياباني وعيال زايد.
وفي المجموعة الثالثة يلعب فريق مركز نيوكاسل الطبي مع المدفعجية السوداني، فيما يواجه الاتحاد للطيران فريق نادي اتصالات، وتختتم مباريات بلقائي ميا سان ميا مع مركز دكتور فارس للأسنان، وفريق الشيخ طحنون بن سعيد مع دائرة الطاقة ضمن المجموعة الرابعة.
وكان طارق السعيد الدولي المصري السابق، شهد مباريات الجولة الثانية والتي تابعها حضور جماهيري كبير، وأعرب السعيد عن سعادته بوجوده في الإمارات ومتابعة بطولة زايد الرياضية، مؤكداً أن البطولة واحدة من أكبر البطولات الرمضانية على مستوى المنطقة نتيجة مشاركة آلاف الرياضيين والعديد من الأسماء والنجوم في عالم الرياضة.
وقال: أتوجه بالشكر إلى اللجنة العليا المنظمة على إتاحة الفرصة لعدد كبير من الرياضيين للوجود في هذا الحدث المهم خاصة وأنه يأتي تزامناً مع عام زايد، وإطلاق اسم المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، على البطولة يعد تقديراً وعرفاناً لنهجه في التأسيس لدعم الرياضة والرياضيين، فضلاً عن دوره والخير الذي قدمه للجميع.
وأشار السعيد إلى أن خماسيات كرة القدم تتميز بطابع خاص كونها تبرز بشكل أكبر المهارات الفردية للاعبين، وتقدم نكهة مميزة وممتعة للجماهير العاشقة لكرة القدم، لافتاً إلى أن أغلب الفرق المشاركة في البطولة هذا العام متقاربة المستوى باستثناء فريقين أو ثلاثة، مشيرا إلى أن فرق أدنوك وبن حمودة والشيخ طحنون بن سعيد هم أبرز المرشحين للمنافسة على اللقب وبإمكانهم الفوز بنتائج كبيرة في دور المجموعات، مشيداً بالأجواء الرمضانية المميزة في الإمارات بشكل عام وبطولة زايد الرياضية بشكل خاص.