عربي ودولي

الجامعة العربية: نساند أي جهد لحلحلة الأزمة

القاهرة (د ب أ)

أكد الأمين العام للجامعة العربية، أحمد أبو الغيط، أمس، مساندة الجامعة لأي جهد يرمي إلي حلحلة الأزمة في ليبيا، ويساهم في التوصل إلى تسوية سياسية شاملة للوضع هناك. وقال أبو الغيط ، في كلمة أمام الاجتماع الدولي حول ليبيا الذي استضافته فرنسا، أمس، إن التفاهمات المختلفة التي ستتوافق عليها الأطراف الليبية في سياق الاجتماع، ستعطي مزيداً من الزخم السياسي لتنفيذ خطة العمل الأممية، ولجهود غسان سلامة.
وجدد التزام جامعة الدول العربية، مرافقة الأشقاء الليبيين في هذه المسيرة، والوقوف معهم من أجل إتمامها وإنجاحها، مشدداً على ضرورة أن تكون التسوية السياسية ليبية خالصة، وعلى أساس الإطار العام للاتفاق السياسي الليبي الموقع في الصخيرات، وعبر أكبر قاعدة ممكنة من التوافق الليبي - الليبي.
وطالب أبو الغيط المجتمع الدولي ببذل جهوده بشكل تكاملي ومتناسق، وبعيداً عن التنافس والازدواجية لتشجيع الأطراف الليبية على الانخراط، وبحسن نية، في هذه العملية السياسية الشاملة، وأكد أن الجامعة العربية ستظل على كامل استعدادها لمساندة الأطراف الليبية في تنفيذ كل الاستحقاقات القانونية والدستورية والانتخابية التي يتوافقون عليها عبر تقديم الدعم السياسي، وتوفير المشورة الفنية للتحضير لها، وإيفاد بعثات المراقبة والمتابعة عند إتمامها. وأشار أبو الغيط إلى أن الجامعة ستكون جاهزة للمساهمة في دعم ومراقبة هذه الانتخابات إذا ما توافقت الأطراف الليبية على عقدها قبل نهاية العام الجاري.