ألوان

«إرثي» يطلق أول برنامج للتبادل الحرفي مع باكستان

حرفيات «بدوة» مع باكستانيات (من المصدر)

حرفيات «بدوة» مع باكستانيات (من المصدر)

الشارقة (الاتحاد)

أعلن مجلس إرثي للحرف المعاصرة، التابع لمؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، عن إطلاق مبادرة جديدة ضمن برنامج «بدوة» للتنمية الاجتماعية، تهدف إلى تبادل المعارف والخبرات بين مجموعة من الحرفيات من باكستان وعدد من المتدربات الجدد في برنامج «بدوة» بمدينة دبا الحصن بالشارقة.
يقام برنامج التبادل الحرفي بمشاركة 22 متدربة جديدة، ويتضمن ورشا تدريبية لتعليم حرفة التطريز بالاستفادة من خبرة 16 سيدة حرفية من باكستان ممن تدربن على يد مصمم الأزياء العالمي رضوان بيغ.
ويسعى البرنامج الذي يستمر لمدة 8 أشهر، إلى إعداد جيل جديد من الحرفيات اللواتي تم توظيفهن في بدوة مؤخراً في إمارة الشارقة ودعمهنّ لممارسة الحرف اليدوية، وتطوير مهارات السيدات في مجال التطريز، والخياطة، كما يدرب «إرثي» الحرفيات الباكستانيات على الحرف التقليدية الإماراتية مثل السفيفة (جدل سعف النخيل)، والتلي (الضفائر المنسوجة يدوياً).
وقالت ريم بن كرم، مدير مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة: يضيف برنامج تبادل المهارات الحرفية بعدًا جديدًا لمسار التعلم والتطوير للحرفيات اللواتي يعملن حالياً في بدوة، وأيضاً اللواتي تم تدريبهن حديثاً، وأقرانهنّ من باكستان، كما يكتسبن فهماً حقيقياً لمبادئ عمل بعضهن، وقد أطلقنا هذه المبادرة لتمكين المرأة في كلا البلدين من الناحيتين المهنية والاجتماعية».