الاقتصادي

البنوك تدعم مؤشر «أبوظبي» .. و«دبي» يتحرك عرضياً

متعاملون في سوق أبوظبي(الاتحاد)

متعاملون في سوق أبوظبي(الاتحاد)

حاتم فاروق (أبوظبي)

واصلت الأسهم المحلية المدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية أداءها الإيجابي للجلسة الثانية على التوالي بدعم من أسهم قطاع «البنوك»، فيما استمر أداء سوق دبي المالي تحركه العرضي نتيجة هدوء التعاملات وتراجع السيولة إلى مستويات قياسية نتيجة غياب الاستثمار المؤسسي والأجنبي.
وسجلت قيمة تداولات المستثمرين في الأسواق المالية المحلية، خلال جلسة تعاملات أمس، نحو 273.3 مليون درهم، بعدما تم التعامل مع أكثر من 234.6 مليون سهم، من خلال تنفيذ 3116 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 59 شركة مدرجة، ارتفعت منها 15 سهماً، فيما تراجعت أسعار 31 سهماً، وظلت أسعار 13 سهماً على ثبات عند الإغلاق السابق.
وأغلق مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية، على ارتفاع بلغت نسبته 0.61%، ليغلق عند مستوى 4575 نقطة، متأثراً بعمليات شراء طالت سهم «أبوظبي الأول»، بعدما تم التعامل على أكثر من 21.2 مليون سهم، بقيمة بلغت 66.1 مليون درهم، من خلال تنفيذ 598 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 27 شركة مدرجة، ارتفعت منها 7 أسهم، فيما تراجعت أسعار 12 سهماً، وظلت أسعار 8 أسهم على ثبات عند الإغلاق السابق.
أما مؤشر سوق دبي المالي، فشهد خلال جلسة تعاملات أمس، ضغوطا بيعية على عدد من الأسهم القيادية المنتقاة، ليغلق على تراجع طفيف بنسبة 0.17% عند مستوى 2924 نقطة، بعدما تم التعامل على أكثر من 113.4 مليون سهم، بقيمة بلغت 207.2 مليون درهم، من خلال تنفيذ 2518 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 32 شركة مدرجة، ارتفعت منها 8 أسهم، فيما تراجعت أسعار 19 سهماً، بينما ظلت أسعار 5 أسهم على ثبات عند الإغلاق السابق.
وتعليقاً على أداء الأسهم المحلية، خلال جلسة تعاملات أمس، قال إياد البريقي مدير عام شركة «الأنصاري» للخدمات المالية: «إن الأسهم المحلية شهدت هدوءا في التعاملات وهي سمة جلسات شهر رمضان الكريم، على الرغم مع توافر الفرص الاستثمارية الجديدة ووصول أسعار الأسهم إلى مستويات مغرية للشراء.
وأضاف البريقي أن هدوء التعاملات أدى إلى تراجع مستوى السيولة نتيجة الغياب الواضح للاستثمار المؤسسي والأجنبي، وهو ما جعل التحرك العرضي هو السمة الرئيسية لاتجاهات مؤشر سوق دبي المالي، فيما ساهمت عمليات شراء بسيطة على أسهم البنوك المدرجة في أبوظبي في دعم المؤشر صعوداً.
وفي سوق أبوظبي للأوراق المالية، تصدر سهم «الدار العقارية» مقدمة الأسهم النشطة بالكمية، بعدما تم التعامل على أكثر من 4 ملايين سهم، بقيمة بلغت 8.4 مليون درهم، ليغلق منخفضاً عند سعر 2.09 درهم، خاسراً فلسا واحدا عن الإغلاق السابق، فيما جاء سهم «أبوظبي التجاري» من أكثر الأسهم النشطة بالقيمة، مسجلاً 16.4 مليون درهم، ليغلق مرتفعاً عند سعر 7.09 درهم، رابحاً 4 فلوس عن الإغلاق السابق.
وفي سوق دبي، جاء سهم «الاتحاد العقارية» في صدارة الأسهم النشطة بالكمية، خلال جلسة تعاملات أمس، مسجلاً كمية تداول بلغت 19.6 مليون سهم، بقيمة 15.7 مليون درهم، ليغلق منخفضاً بنسبة 1.11% عند سعر 0.800 درهم.

نصائح للمستثمرين
حرصاً على مدخراتك..
تجنب التعامل مع المحافظ غير النظامية التي يديرها أفراد غير مرخصين، وتأكد من وجود ترخيص رسمي للمحفظة، وخضوعها لإشراف الجهة التنظيمية والرقابية بالدولة، والتزامها بالإفصاح عن بياناتها المالية.

هيئة الأوراق المالية والسلع