دنيا

رمضان.. سباق الخيرات

شهد العبدولي

شهد العبدولي

هناء الحمادي (أبوظبي)

تؤكد الكاتبة شهد العبدولي، أن الجميع في رمضان يتسابق لعمل الخيرات، وذلك لأن الأجر عظيم ومضاعف في هذا الشهر الكريم، ففي هذا الشهر تكثر الصدقات والعطاءات وصلة الرحم والتسامح بين الناس، بحيث نرى صورة اجتماعية تبث روح التكافل في الحث على عمل الخيرات والتسابق لجني الحسنات، وذلك من خلال الحملات التطوعية، مثل «حملة رمضان أمان»، واجتهاد الشرطة المجتمعية لتحقيق الأمن والأمان والاستقرار على الطرقات. وتضيف العبدولي: «هناك صور أخرى للتكافل الاجتماعي، قد تكون غائبة في معظم أيام السنة، ولكن في شهر رمضان تظهر بصورة كبيرة جداً، منها تبادل الزيارات بين الجيران ودخول النور والسور إلى البيوت، فتصبح الأبواب دائماً مفتوحة لاستقبال الغريب والقريب، ومن هنا تقوى الأواصر الأسرية، وتتعزز في هذا الشهر الكريم، ويحلو ويزهو التجمع حول مائدة الإفطار أو حتى السحور». وتضيف شهد: «صور التكافل الاجتماعي في شهر رمضان تعطي صورة عميقة لفطرة الإنسان التي اعتاد عليها بتقديم صور العطاء وتعجيل الخيرات دائماً، ومد يد العون للجميع».