دنيا

دينا الشربيني: «مليكة» شخصية صعبة درامياً

القاهرة (الاتحاد)

تطل النجمة الشابة دينا الشربيني، طوال شهر رمضان بمسلسل «مليكة»، الذي تخوض من خلاله أولى بطولاتها المطلقة في عالم الدراما، في عمل يعتمد على الغموض والتشويق حيث يعرض حصرياً خليجياً على قناة «أبوظبي».
وعن أسباب تأخر تصوير «مليكة»، تقول «بالفعل بدأنا تصوير المسلسل في الأسبوع الأخير من فبراير الماضي، رغم أننا بدأنا التحضير للعمل، الذي كان يحمل اسم «المعجزة» قبل التصوير بشهور طويلة، ولكننا لم نعلن عنه، لرغبتنا في الانتهاء من كل تفاصيله، ثم الدخول للتصوير، وكانت لدينا خطة واضحة لإنهائه تمهيداً للعرض الرمضاني هذا العام».
وتضيف «المنتج تامر مرسي عرض علي قصة العمل، ثم التقيت بالكاتب أحمد طاهر ياسين وحكى لي فكرتها فأعجبت بها جدا، وقررت تقديمها، واستعنا بالسيناريسيت محمد سليمان عبدالمالك لكتابتها وشريف إسماعيل لإخراجها تحت إشراف أحمد نادر جلال».
وعن شخصية «مليكة»، التي تجسدها في العمل الذي يحمل الاسم ذاته، توضح:
«شخصية «مليكة» واحدة من أصعب الشخصيات، التي قدمتها في مشواري الفني، فهو دور مركب، وبه كثير من التفاصيل الصعبة التي احتاجت مني مجهوداً ذهنياً وبدنياً واستعدادات خاصة لتقديمها، فـ«مليكة» فتاة ضعيفة الشخصية، وتنفذ كل ما يطلبه منها أبوها وأخوها، وهي في المسلسل تقع في مشكلة كبيرة غير متوقعة، ?فتدخل ?في ?صراع ?نفسي ?شديد ?إلى ?أن ?تعرف ?الحقيقة ? ?في ?النهاية».
حول تقييمها لتجربة البطولة المطلقة الأولى، تقول «لا يمكن أن أقيم نفسي، فالجمهور هو صاحب الحق في الحكم علي بهذه التجربة، فخطوة البطولة جيدة بالنسبة لي ولكنها مسؤولية كبيرة»، مشيرة إلى أنها اجتهدت كثيراً لإنجاح دورها، الذي هو جزء من نجاح العمل.
وتضيف «الحكم في النهاية للجمهور لأني لن أستطيع فرض نفسي على أحد فلو الناس لم تحبني لن أتواجد رغماً عنهم». ‏?
وعن المنافسة الرمضانية هذا العام، تقول «لا تشغلني فكرة المنافسة، ولا أعترف بها فأنا أفكر فقط في مسلسلي، وبأصدائه عند الجمهور».
وعن صحة ما تردد عن اعتذارها عن عدم المشاركة في بطولة «كلبش 2»، تقول «ليس عن «كلبش 2» فقط، فقد اعتذرت عن كثير من أعمال رمضان بعد أن تحدث صناعها معي من أجل المشاركة فيها، ولكن كانت هناك خطة أن أقدم مسلسلا من بطولتي، وأنا لا أفضل أن أقدم أعمالًا أخرى في الوقت نفسه»، لافتة إلى أن «كلبش» عمل ناجح جداً، فضلا عن أنها معجبة بأداء أمير كرارة، الذي عملت معه سابقاً، وأنه لو لم يكن لديها مسلسل لكانت قبلت المشاركة فيه.
إلا أنها ترى أن الموسم الرمضاني موسم درامي قوي يضم عدداً ضخماً من النجوم الكبار، الذي يقدمون أعمالاً متميزة، معتبرة أن الدراما المصرية تتطور بشكل كبير، وتقدم أفكاراً أفضل، والكل يجتهد لإنتاج أعمال مميزة.
وعن قلة ظهورها مؤخراً مقارنة بالبدايات، تقول «غير صحيح بالمرة، فأنا منذ بداياتي، لا أقدم سوى مسلسلين وفيلمين في العام، وأنا أعتبر هذا المعدل طبيعياً طالما أن هناك أدواراً جيدة تعرض علي».