دنيا

عبد الله يتغلب على «متلازمة داون».. بالمبادرات الإنسانية

علي العتيقي الجنيبي لم يقف مكتوف الأيدي، وهو يرى أخيه عبدالله ذا الـ17عاماً، وهو يعاني «متلازمة داون»، فقد أسس «فريق مكاني بينهم» الذي يتضمن القيام ببعض الفعاليات والأنشطة والمبادرات الخيرية الإنسانية في الشهر الفضيل، مما دفع عبد الله إلى التفاعل مع الفريق في كافة فعالياته، خاصة في شهر رمضان الكريم. ويقول علي «بالفعل رغم ما يعانيه أخي من (متلازمة داون)، إلا أنه يمارس حياته طبيعياً معنا، فهو ينثر البسمة في أرجاء المنزل كافة، ويحاول أن يعيش الجو الرمضاني، خاصة أثناء تجمع العائلة، حيث يفضل تناول الأطباق الرمضانية من اللقيمات والهريس والكريم كرامل والثريد، بجانب ذلك فهو يصوم أيام شهر رمضان ولكن لا يستطيع إكمال الثلاثين يوماً.. وبدوري لا أبخل عليه بقضاء وقتي معه، حيث أسعى جاهداً لإدخال البهجة على حياته، وأثناء التنزه بعد صلاة التراويح، فغالباً ما يوجد معي في الجلسات أو الفعاليات والأنشطة الرمضانية، وفي العام الماضي شارك عبد الله في مبادرة إنسانية تضمنت توزيع وجبات إفطار صائم على العمال، وقد لاقت هذه المبادرة التشجيع من أفراد الأسرة». وأشار علي الجنيبي إلى مبادرة «كشخة العيد»، حيث استطاع أن يسعد الكثير من أصحاب الهمم في حساب «انستغرام»، حين تفاعل الكثير من أصحاب الهمم بإرسال «كشختهم» في أول أيام العيد وهم يهنئون بعيد الفطر المبارك، ما رسمت تلك المبادرة السعادة في قلب أخيه عبدالله.