عربي ودولي

نتنياهو: لا يكفينا الانسحاب الإيراني من الجنوب السوري

أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم الثلاثاء، أن إسرائيل ستعمل ضد الوجود العسكري الإيراني في جميع الأراضي السورية وأن الانسحاب الإيراني من الجنوبي السوري وحده لا يكفي.
وقال :"نعمل ضد التموضع العسكري الإيراني داخل جميع أنحاء الأراضي السورية. ولا نكتفي بانسحاب الإيرانيين من جنوب سورية فقط. فالصواريخ بعيدة المدى التي تعمل إيران على نصبها في سورية ستهددنا حتى ولو نُصبت على بعد كيلومترات من جنوب سوريا".
وأضاف :"خطوطنا الحمراء واضحة ونحن نطبقها بدون أي مجال للمساومة ... وعلى إيران أن تخرج من الأراضي السورية بأكملها".
وتعليقا على أنباء تفيد باتفاق أردني روسي أميركي للحفاظ على منطقة خفض التصعيد في جنوب سوريا مع انسحاب القوات الإيرانية من المنطقة، قال نتنياهو :"سنعمل دائما وفقا لمصالحنا الأمنية، سواء أكانت هناك تفاهمات أم لا. وسندافع عن أنفسنا بقوانا الذاتية لضمان أمننا ومستقبلنا".
في غضون ذلك، صرح ممثل الرئيس الروسي في الشرق الأوسط نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوجدانوف اليوم بأن "الاتصالات مع الأردن والولايات المتحدة بشأن المنطقة الجنوبية لخفض التوتر في سوريا مستمرة، وهناك اتفاق لعقد اجتماع ثلاثي بهذا الشأن".
ووفقا لموقع "روسيا اليوم"، فإن بوجدانوف لم يذكر موعدا للاجتماع، ولكنه أشار إلى أنه "كلما كان الاجتماع أسرع، كلما كان ذلك أفضل".
وكان وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف أكد أمس على أن قوات الجيش السوري هي الوحيدة التي يجب أن ترابط على الحدود الجنوبية لسوريا، مؤكدا أن الاتفاق على إنشاء منطقة خفض التوتر جنوب غربي سوريا نص منذ البداية على أن القوات السورية فقط يجب أن تبقى على تلك الحدود.