الإمارات

التغير المناخي تحظر استيراد الخضروات والفواكه الطازجة من ولاية كيرالا الهندية

قررت وزارة التغير المناخي والبيئة حظر استيراد الخضروات والفواكه الطازجة من ولاية كيرالا الهندية بسبب تفشي فيروس " نيباه " الذي يعد العائل الرئيسي لهذا المرض هو خفاش الفاكهة.

جاء ذلك بعد متابعة المعلومات الواردة وما تم نشره على موقع منظمة الصحة العالمية حول تسجيل حالات إصابة بفيروس نيباه في ولاية كيرالا الهندية حبث تشير المعلومات الأولية إلى أن العائل الرئيسي لهذا المرض هو خفاش الفاكهة حيث ينتقل الفيروس من الخفاش إلى الفاكهة التي يتغذى عليها أو يلامسها من خلال الافرازات المختلفة كما تم تسجيل حالات انتقال لهذا المرض بين البشر وكذلك بين الإنسان والحيوان وتُعد المانجو والتمور والموز من أكثر الفواكه التي يفضل الخفاش تناولها.

وبالاستناد إلى القانون الاتحادي رقم / 10 / لسنة 2015 بشأن سلامة الغذاء ومن خلال إدارتها لنظام الإنذار السريع للأغذية وحرصا على اتخاذ التدابير الاحترازية اللازمة قامت الوزارة بحظر استيراد الخضروات والفواكه الطازجة من ولاية كيرالا في جمهورية الهند وإصدار تعميم للسلطات المحلية المختصة متمثلة في كل من جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية وبلديات دبي والشارقة وعجمان وأم القيوين ورأس الخيمة والفجيرة بمنع دخول جميع أنواع الخضروات والفواكه الطازجة من ولاية كيرالا .

وأهابت الوزارة بالجمهور باتخاذ التدابير الاحترازية التالية حال رغبتهم بشراء وتناول الفاكهة الطازجة : التأكد من أن تكون الثمار طازجة مكتملة النمو غير ذابلة أومبتلة أو متغيرة اللون أو الخصائص أو متقدمة النضج والتأكد من عدم وجود عيوب ظاهرية على الفاكهة قبل تناولهاكآثار الإصابة بالآفات والجروح والرضوض والأوساخ والأتربة والتشوهات والتأكد من أن الثمار خالية من أي رائحة أو طعم غريب وألا تحتوي العبوة على أي ثمرة تالفة والتأكد من عدم تناول الخضروات والفواكه الطازجة إلا بعد غسلها بشكل جيد وعدم تناول العصائر قبل التأكد من مصدرها.

من جهة أخرى قررت وزارة التغير المناخي والبيئة حظر استيراد كافة أنواع المجترات الحية " الأغنام والماعز والابقار والجاموس والإبل والغزلان " ومنتجاتها ومخلفاتها غير المعاملة حرارياً من جمهورية جنوب افريقيا وحظر استيراد لحوم المجترات " الأغنام والماعز والابقار والجاموس والإبل والغزلان " ومنتجاتها غير المعاملة حرارياً مؤقتاً من المقاطعة المصابة " Letsemeng " فيما سمحت الوزارة بالاستمرار في استيراد المنتجات المعاملة حرارياً من كافة المقاطعات في جمهورية جنوب افريقيا.

جاء ذلك بعد المتابعة والاستناد إلى التقرير الوارد من المنظمة العالمية للصحة الحيوانية الخاص بتسجيل بؤر مرض حمى الوادي المتصدع في جنوب افريقيا وبهدف اتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع مخاطر دخول المرض إلى الدولة .

وتحرص وزارة التغير المناخي والبيئة بالتعاون مع الهيئات المعنية على ضمان غذاء سليم وآمن للمستهلكين بما يتوافق مع أفضل الممارسات العالمية بهدف تعزيز ثقة المستهلكين في الدولة بسلامة الغذاء المتداول تحقيقاً لأهداف الوزارة الاستراتيجية المتمثلة في تعزيز سلامة الغذاء وإستدامة الإنتاج المحلي وتماشيا مع الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021 في تطبيق نظام صحي يستند إلى أعلى المعايير العالمية وتعتمد سلامة الغذاء في دولة الإمارات على أنظمة رقابية فعالة على الأغذية المستوردة والمتداولة لحماية المستهلكين من الأغذية الضارة بالصحة أو المغشوشة أو المضللة أوالمخالفة للوائح الفنية بالتعاون والتنسيق مع السلطات المحليةوالجهات المعنية في الدولة.

وتقوم الوزارة بالتدقيق على الوثائق المرافقة للإرساليات " شهادة المنشأ والشهادة الصحية وغيرها من الشهادات المطلوبة من مثل شهادة الحلال " في حال ورود شحنة منتجات غذائية للدولة بالإضافة إلى إجراء الكشف الحسي ومطابقة البطاقة التعريفية على المنتجات مع المواصفة الإماراتية القياسية ومن ثم أخذ عينات من المنتجات الغذائية الخاصة بالشحنة وتحويلها للمختبر لإجراء الفحوصات المخبرية اللازمة والتأكد من عدم احتوائها على أي مواد يُمنع دخولها للدولة وتداولها بحسب القوانين واللوائح المُتبعة بهذا الخصوص.