تكنولوجيا

الذكاء الاصطناعي يتفوق على الأطباء في تشخيص السرطان

أفاد فريق من الباحثين اليوم الثلاثاء، بأن حاسوباً كان افضل من أطباء جلد في تشخيص إصابات بسرطان الجلد على مجموعة من الصور.
وقد درب فريق من العلماء الألمان والفرنسيين والأميركيين نظام الذكاء الاصطناعي هذا على التمييز بين إصابات الجلد والشامة لمعرفة إن كانت حميدة او خبيثة من خلال عرض مئة الف صورة عليه.

وقورنت نتائج الجهاز مع نتائج 58 طبيبا متخصصا بالجلد من 17 بلدا مختلفاً.

وكتب الباحثون في مجلة "انالز اوف اونكولوجي" أن "غالبية الأطباء حققوا نتيجة اقل من الحاسوب".

ومع عرض صور عادية لمئة حالة اعتبرت معقدة عليهم شخص الأطباء بشكل صحيح 87 % من الميلانوما بشكل وسطي.

وقد ارتفعت النسبة إلى 89 % مع عرض الصور عن مسافة اقرب مع معلومات اكثر تفصيلا حول سن المريض وجنسه وموقع الإصابة الجلدية.
الا ان الحاسوب حقق نتائج افضل مع تشخيصه 95 % من حالات الميلانوما استنادا الى المجموعة الاولى من الصور.

واكد الباحثون ان المسألة لا تتعلق بإحلال الذكاء الاصطناعي مكان الأطباء بل بجعله "أداة اضافية".

وقال الأستاذان الجامعيان الأستراليان في طب الجلد فيكتوريا مار وبيتر سوير في تعليق نشر مع الدراسة "اليوم ما من شيء يحل مكان الفحص العيادي المعمق".
ويفيد المركز الدولي لأبحاث السرطان التابع لمنظمة الصحة العالمية ان 232 الف حالة من الميلانوما الخبيثة تشخص سنويا وتودي بحياة 55 ألف شخص.وهذا النوع من السرطان يمكن معالجته في حال شخص باكرا على ما اكد الباحثون.