الإمارات

"الهلال الأحمر" يوزع مساعدات غذائية على مئات الأسر بحضرموت

 حضرموت ( وام )

 وزعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي أمس مساعدات غذائية على أهالي منطقة شحير في مديرية غيل باوزير، إحدى مديريات محافظة حضرموت، والتي تعاني أوضاعا اقتصادية صعبة وذلك للتخفيف من معاناتهم وتحسين ظروفهم المعيشية والاقتصادية وفي إطار الدعم الذي تقدمه دولة الإمارات لمساعدة الأشقاء في اليمن.


 واكتسبت المعونات الغذائية، التي وزعها الهلال الإماراتي، أهمية خاصة لدى مئات الأسر الفقيرة والمحتاجة خاصة خلال شهر رمضان المبارك وذلك لتخفيف المعاناة التي أورثت فقرا شديدا وواقعا مريرا وعبئا هائلا على كاهل الأسر التي لا تقوى على توفير قوت يومها نتيجة انقطاع سبل الكسب والعيش بسبب تفاقم الأوضاع المعيشية والإنسانية وتدهور الاقتصاد بالبلاد.


وأكد أحمد النيادي رئيس فريق الهلال الأحمر الإماراتي في حضرموت، خلال حضوره والوفد المرافق له عملية التوزيع، أن توزيع هذه المساعدات الغذائية يأتي لتخفيف معاناة المواطنين وسد الفجوة الغذائية التي يعاني منها أهالي المنطقة وذلك ضمن سلسلة من الحملات الإنسانية التي تنفذها هيئة الهلال الأحمر في عموم مديريات حضرموت.


 وأشار إلى حرص الهيئة على مواصلة تنفيذ هذه المشاريع الإنسانية وإدخال المساعدات الإغاثية لتصل لكل المواطنين المحتاجين في مختلف مديريات حضرموت تزامنا مع " عام زايد" وشهر رمضان المبارك وذلك في ظل الظروف التي تمر بها اليمن وتجسيدا لروح الأخوة والتضامن معهم.


 من جانبهم أشاد المسؤولون في مديرية غيل باوزير بدور الهلال الأحمر الإماراتي في تحسين مستوى معيشة الأهالي من خلال المساعدات الإنسانية المستمرة، مضيفين أن البصمات الإماراتية في محافظة حضرموت لايمكن تجاهلها أو نسيانها خصوصا أنها جاءت في ظروف صعبة تعيشها المحافظة في ظل تردي الأوضاع الاقتصادية.


 من جهتهم تقدم أهالي منطقة شحير بخالص الشكر والتقدير إلى دولة الإمارات وذراعها الإنساني في حضرموت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي على الجهود المبذولة لتخفيف المعاناة والدعم النوعي الذي يقدمه الهلال في الجوانب الأساسية المتعلقة بحياة المواطنين من إغاثة ومشاريع بنية تحتية ومبادرات إنسانية وتنموية والتي كان أخرها افتتاح منتزه شحير الترفيهي الممول من قبل الهلال الأحمر الإماراتي.