الإمارات

«الهلال الأحمر» ينظم إفطاراً للأسر النازحة والأشد فقراً في الضالع

صورة أرشيفية

صورة أرشيفية

نظم فريق الهلال الأحمر الإماراتي أمس إفطاراً جماعياً للأسر النازحة والأشد فقرًا في محافظة الضالع وذلك ضمن مشروع " إفطار صائم" بدعم من حرم سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم.

 وأعربت الأسر النازحة - نتيجة الحرب من محافظة حجة والحديدة وتعز إلى محافظة الضالع - عن سعادتها البالغة بهذه اللفتة الكريمة من فريق الهلال الأحمر الإماراتي بتنظيمه الإفطار الجماعي لهم.. مضيفين أن ما يلمسه المواطن اليمني من أعمال إنسانية من قبل الهلال الأحمر يؤكد أصالة الأشقاء في دولة الإمارات ووقوفهم مع الشعب اليمني الذي يواجهه ظروف قاسية نتيجة الحرب.. متمنين أن يكتب الله لهم الأجر والثواب لما يقدموه من واجب إنساني تجاه الأسر الفقيرة التي كانت تتضور جوعا.. آملين أن يكون " عام زايد " عام الخير على الشعب اليمني.

 وأضافوا أن وجبة الإفطار الرمضاني التي يقدمها الهلال الأحمر تخفف على الأسر الفقيرة خلال شهر رمضان المبارك.. مقدمين شكرهم إلى دولة الإمارات وقيادتها الحكيمة وشعبها الذي يقف بجانب الفقراء والمحتاجين.

 من جهتهم أكد عدد من مستضيفي الأسر النازحة أن وجبات الإفطار والمعونات الإغاثية التي يقدمها الهلال الأحمر الإماراتي للأسر الفقيرة وخاصة الفئات المهمشة تساهم بشكل كبير في التخفيف من معاناتهم خاصة أن تلك الأسر تفتقر لمقومات الحياة الأساسية.. وتمنوا استمرار تقديم وجبات الإفطار خلال شهر رمضان والمساعدات الإغاثية والمتمثلة في السلال الغذائية التي يقدمها "الهلال" ضمن فعاليات "عام زايد".

 وأعربوا عن شكرهم وتقديرهم لدولة الإمارات العربية المتحدة قيادة وحكومة وشعباً على ما يقدمونه من عمل إنساني لكل أبناء اليمن.