أخيرة

علماء آثار يكتشفون نقوشاً جديدة قرب خطوط نازكا

بالبا(رويترز)
قال مسؤول بوزارة الثقافة في بيرو، يوم الاثنين، إن علماء آثار اكتشفوا من خلال استخدام طائرات بلا طيار أكثر من 25 نقشاً محفوراً في منطقة من الصحراء الساحلية في جنوب بيرو قرب سلسلة من النقوش الصخرية القديمة التي تُعرف باسم خطوط نازكا.
وقال عالم الآثار جوني إيسلا الذي يقود جهود الحفاظ على الآثار في المنطقة بوزارة الثقافة إن النقوش التي عُثر عليها حديثا تشمل أشكالا  لحوت قاتل وامرأة ترقص ويبدو أن معظمها حفرتها حضارة الباراكاس قبل أكثر من ألفي عام وقبل مئات السنين من خط شعب نازكا رسوما مماثلة عملاقة بالقرب منها.
وأضاف إيسلا إن طائرات بلا طيار وضعت أيضا خرائط لخمسة وعشرين نقشا إضافيا كان سكان محليون قد رصدوها من قبل.
 وقال إيسلا خلال جولة لتفقد تلك النقوش في إقليم بالبا إن الطائرات بلا طيار "تسمح لنا بتوسيع توثيقنا واكتشافنا لمجموعة جديدة من النقوش".
وقالت وزارة الثقافة في بيان إنه على عكس خطوط نازكا التي لا يمكن رؤية معظمها إلا من خلال الطيران فوقها فإن معظم ما يسمى بخطوط بالبا نًقشت في سفوح تلال ويمكن رؤيتها من الأسفل.
وتعد النقوش التي حفرها شعبا نازكا وباراكاس تذكرة مذهلة لتاريخ بيرو الغني قبل اكتشاف كريستوفر كولومبوس أمريكا وتعتبر ألغازا أثرية لأن لا أحد يعرف على وجه اليقين سبب حفر هذه النقوش أو حجمها أو عمرها.
 وقال إيسلا "نتحدث في المجمل عن نحو 1200 سنة حفرت فيها هذه النقوش".
 وأعلنت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) خطوط نازكا موقعا للتراث العالمي في 1994 ولكن تلك الآثار تواجه تعديا من مغتصبي الأراضي وقائدي السيارات الذين ينحرفون عن طريق رئيسي قريب.