عربي ودولي

مقتل 93 حوثيا.. الشرعية على أبواب الحديدة

واصلت قوات المقاومة الوطنية والتهامية وألوية العمالقة تقدمها صوب مدينة الحديدة، بعدما استكملت تحرير مديرية الدريهمي. وسيطرت قوات المقاومة المشتركة على مركز مديرية الدريهمي، وحررت معسكر الزرانيق.

ولقي 93 متمرداً حوثياً مصرعهم خلال الغارات والمعارك العنيفة، كما قتل قائد الميليشيات في معسكر الزرانيق، محمد عبد الله منصر مع مرافقيه.

وتقترب قوات المقاومة اليمنية المشتركة من منطقة المطار بمدينة الحديدة التي باتت على بعد كيلومترات قليلة.

وعلى الصعيد الميداني، أعلن التحالف العربي "تحالف دعم الشرعية في اليمن" أن قوات "الشرعية" باتت على بعد نحو 20 كلم فقط من مدينة الحديدة (غرب) التي تضم ميناء رئيسيا تدخل عبره غالبية المساعدات الانسانية.

وقال المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف "تحالف دعم الشرعية في اليمن" العقيد الركن تركي المالكي في مؤتمر صحافي في الرياض "لم يتبق الى الحديدة الا ما يقرب من 20 كلم ولا تزال العلميات مستمرة" ضد المتمردين الحوثيين الذين يسيطرون على المدينة الساحلية منذ 2014.

وأضاف "سقطت الدفاعات مصحوبة بحالة انهيار وهروب قادة ميدانيين"، مضيفا "نريد قطع الشريان الذي يستفيد منه الحوثيون".

وجاءت التصريحات غداة تأكيد زعيم المتمردين عبد الملك الحوثي هزيمته أمس الأحد.