الإمارات

«حفظ النعمة» يوزع 80 ألف وجبة منذ مطلع رمضان

حفظ النعمة يواصل توزيع الوجبات للمحتاجين خلال شهر رمضان (من المصدر)

حفظ النعمة يواصل توزيع الوجبات للمحتاجين خلال شهر رمضان (من المصدر)

ناصر الجابري (أبوظبي)

قدم مشروع حفظ النعمة في هيئة الهلال الأحمر 80 ألف وجبة منذ مطلع شهر رمضان المبارك لهذا العام، منها 26 ألف وجبة إفطار صائم منذ بداية الشهر وحتى 13 رمضان، وفقاً لسلطان الشحي مدير المشروع. وأشار الشحي إلى أن المشروع قدم 54 ألف وجبة كسر صيام في مختلف إمارات الدولة، بالتعاون مع شركة أدنوك للتوزيع بهدف تقليل نسبة الحوادث الناجمة عن السرعة الزائدة في وقت الإفطار، حيث تقدم وجبة خفيفة مكونة من الماء والتمر في محطات أدنوك للتوزيع عند المداخل والمخارج الرئيسة لمرتادي المحطات في وقت الأذان، حتى يتسنى لقائد المركبة الحصول على وجبة بسيطة لحين وصوله سالماً إلى منزله. ولفت إلى أن المشروع يقوم بتوزيع المشروبات الباردة في جامع الشيخ زايد الكبير في أبوظبي على المصلين قبل وبعد صلاة التراويح عبر 9 أجهزة مخصصة لصناعة المشروبات، وفق مواصفات ومعايير ذات جودة، حيث تم توزيع 62 علبة عصير للمصلين خلال الأيام الماضية.
وأضاف الشحي: ينفذ المشروع أيضاً برنامج تمور المساجد، حيث توزع سنوياً في شهر رمضان كميات من التمور على المساجد الصغيرة، وذلك لاستخدامها في إفطار المصلين بالمساجد، كما تقدم مبادرة «فطوركم سحورهم» وجبات السحور أو العشاء للمحتاجين بالاستفادة من الطعام الفائض عن الحاجة خلال الفطور، وفقاً لاشتراطات صحية معينة، بحيث يتم ضمان توفر مقومات الوجبة السليمة غذائياً خلال إعادة توزيع الوجبة بالشراكة مع عدد من جهات العمل الخيري. وأكد الشحي أن المشروع يقوم بتوزيع الطرود الغذائية على الفقراء والأسر المتعففة والأيتام، وحاضنات الأيتام على مستوى الدولة من خلال التواصل والتعاون مع فروع الهلال الأحمر المختلفة، موضحاً أن مختلف برامج المشروع متواصلة على مدار العام، وتشتمل على أنشطة وفعاليات متعددة لكن الجهود تكثف خلال شهر رمضان المبارك.
وذكر الشحي أن مشروع حفظ النعمة يعمل لتحقيق مبدأ التكافل المجتمعي بين أفراد المجتمع وتوطيد جسور التواصل والتعاضد بين المحسنين وأصحاب الدخل المحدود وهم الفئة المستهدفة، كما يقدم للمستفيدين خدمات من شأنها رفع مستوى معيشتهم من خلال أقسامه وبرامجه المتعددة المتمثلة في الغذاء والكساء والدواء والأثاث وسقيا الماء.