دنيا

ملابس المولود الجديد.. قطنية ومريحة

ملابس الطفل الجديد ترتبط بذكريات سعيدة لدى الوالدين (الاتحاد)

ملابس الطفل الجديد ترتبط بذكريات سعيدة لدى الوالدين (الاتحاد)

أحمد السعداوي (أبوظبي)
شراء ملابس المولود الجديد من أجمل التجارب التي يمر بها كل أبوين مقبلين على مرحلة جديدة مع حلول ضيف جديد يشاركهم كل لحظة في حياتهم، خاصة أن هذه التجربة تدور في أجواء مرح جميلة تزينها رسومات شخصيات كرتونية وحيوانات أليفة.
فرحة الاستعداد
من داخل أحد المحال المتخصصة لبيع ملابس الأطفال بأبوظبي تحدثت إلين ياخور، أم لطفلة عمرها شهران قائلة: إن فرحتها بشراء ملابس لطفلتها الأولى، تساوي فرحتها بالزواج والاستعدادات له، والتي تقبل عليها كل فتاة بمرح وحب، كونها تدخل مرحلة جديدة من حياتها بكل ما فيها من أفراح وصعوبات.
وتذكر أنها قبل شراء ملابس كانت تسأل والدتها وصديقاتها المتزوجات، عن كيفية اختيار ملابس الأطفال، وكيف تكون مريحة لهم وفي الوقت ذاته يمكن للأم التعامل معها بسهولة أثناء تغيير الملابس، وبالفعل وجدت كثيرا من الملاحظات التي استفادت منها، وأهمها أن الطفل في الشهور الأولى ينمو بسرعة عن المراحل العمرية اللاحقة، وهو ما يتطلب من الوالدين ألا يبالغا في شراء ملابس سيتم الاستغناء عنها بعد شهور قليلة. ويجب اختيار الملابس القطنية الناعمة التي لا تسبب ضيقا للطفل الذي ينام ساعات كثيرة جدا خلال تلك الفترة ويخرج منه العرق وهو نائم ويعطي رائحة غير مستحبة إذا لم تكن نوعية قماش الملابس جيدة وقادرة على امتصاص هذا العرق.
ذكريات جميلة
حول أسعار ملابس الأطفال، تقول سمية المهري، (أم لطفلين): إن ملابس الطفل الأول تمثل ذكريات جميلة وفرحة كبرى لأي أم، ولذلك لا تهتم كثير من الوالدات بأسعار ملابس ابنها في تلك المرحلة العمرية، ويكون التركيز على مدى توفير الراحة للمولود الجديد، ومع الفرحة بالضيف الجديد تندفع كثير من حديثات العهد بالزواج إلى شراء كميات من الملابس ربما لا يرتديها الطفل سوى مرات قليلة حتى ينمو ويحتاج ملابس أكبر حجماً.
وبعد تجربتها مع طفلين، تنصح المهري الأخريات بعدم الإسراف في شراء ملابس للأطفال، حتى لا يضعوا على أكتاف الأزواج أعباء إضافية، لأن الأطفال في هذه السن يكبرون بسرعة، وكل عدة أشهر يحتاجون ملابس أوسع وأكبر حجماً، ومن ثم يجب التعامل بتعقل مع إغراءات المحال التي تقوم بعمل تخفيضات دورية على أسعار الملابس وبالتالي تشتري الأمهات كميات من الملابس لا تحتاجها، وهو ما حدث معها بالفعل مع مولودها الأول، حيث قامت بشراء ملابس كثيرة إلى جانب الملابس الأخرى التي جاءتها هدايا من الوالدة والأصدقاء، واضطرت في النهاية إلى التبرع ببعضها من دون أن يستفيد الطفل منها.

نصائح تسهل عملية الشراء
يقدم هيثم سامي، البائع في أحد المحال مجموعة من النصائح التي يجب اتباعها لتسهيل عملية شراء ملابس المواليد الجدد:
? أن تخلو الملابس من أي ألياف صناعية تسبب حساسية لجلد الطفل.
? أن تكون مفتوحة من الأسفل حتى يسهل تغيير الحفاضات.
? أن تكون مناسبة للفصل الذي يولد فيه الطفل.
? أن تكون حواف الملابس مرنة حتى لا تضايق الطفل.
? أن تكون مزودة بعدد كاف من الكباسات حتى يسهل خلعها.
? أن تكون خالية من التطريزات بخيوط معدنية أو حبات الخرز.
? أن تتجنب الأم شراء ملابس غالية الثمن لأنها سرعان ما تتلف أو يكبر الطفل عليها.
? من المهم شراء قفازات لحماية الطفل من البرد وأن يؤذي نفسه بأظفاره التي تنمو سريعا.