عربي ودولي

التحالف الدولي يفض اقتتالاً داخلياً بين مكونات «قسد» في الرقة

دمشق (عواصم)

اندلعت اشتباكات بين «لواء ثوار الرقة» و«وحدات حماية الشعب» الكردية التي تشكل غالبية عناصر «قوات سوريا الديمقراطية»، مساء أمس الأول، ما استدعى تدخل قوات التحالف الدولي لفض النزاع الدائر بين الطرفين المنضويين تحت قيادة موحدة. وقال مصدر في قوات سورية الديمقراطية المعروفة بـ«قسد» في مدينة الرقة: «اندلعت مواجهات بين مقاتلي (لواء ثوار الرقة) ومقاتلين من (وحدات حماية الشعب) الكردي عند الساعة العاشرة مساء الأحد.. استُخدمت فيها الأسلحة الخفيفة والمتوسطة واستهدفت منازل المدنيين، وتدخلت قوات التحالف وأغلبهم من الجنود الأميركيين، وطالبت عناصر الوحدات بمغادرة المنطقة والانسحاب إلى مقراتهم غرب المدينة».
وأكد المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه، أن سبب الاشتباكات هو إقدام دورية أمنية كردية «الأسايش» على مداهمة منزل القيادي في لواء ثوار الرقة أبو عواد، قرب دوار البرازي في حي الرميلة شمال شرق المدينة، حيث قام الكثير من الشباب العرب من أبناء الحي بالتصدي لهم، لتندلع بعدها اشتباكات استمرت لحوالي ربع ساعة. كما أكدت وسائل إعلام سورية معارضة أن قوات الأمن الكردية هاجمت مقر لواء ثوار الرقة في حي الرميلة شمال شرق مركز المدينة.