الإمارات

شرطة دبي تلاحق المتورطين في واقعة القفز من حافة "القناة المائية"

تلاحق شرطة دبي «الفتيان» الذين تورطوا في واقعة القفز من على حافة القناة المائية، حيث قفز اثنان منهم بطريقة بهلوانية، فيما قام ثالث بتصوير المشهد عقب تشجيعهم وبث حالة من التحدي بينهما كي يقفزوا من الأعلى إلى الأسفل، ومن ثم قاموا ببثه عبر «وسائل التواصل الاجتماعي».

وأمر اللواء عبد الله خليفة المري، قائد عام شرطة دبي، باتخاذ الإجراءات القانونية إزاء تصرف هؤلاء الفتية باعتباره خطراً على أمنهم وسلامتهم، علاوة على أن ممارسة السباحة والقفز في معلم ومرفق سياحي مهم، مثل «القناة المائية»، غير مسموح به، لأنه غير مخصص لمثل هذه «الأنشطة»، وفق اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري، مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، الذي أكد أن فريق من البحث الجنائي تولى متابعة وملاحقة الشباب المتورطين، وسيتم اتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم بعد ضبطهم، منوهاً بأن رفض هذه السلوكيات جاء حفاظاً على سلامة الشباب، لأن هذه التصرفات تشكل خطورة بالغة على حياتهم، مناشداً أولياء الأمور مراقبة سلوكيات أبنائهم وتوعيتهم، وصنع أواصر من الثقة والمحبة بينهم، كي يتسنى للأهل معرفة كل ما يجري مع فلذات أكبادهم.

وقال مدير مركز شرطة بر دبي، العميد عبد الله خادم بن سرور المعصم: "نأمل من الشباب صغار السن عدم الانسياق خلف دعوات تشكل خطورة على حياتهم، وما فعله المراهقان كان بتحريض من فتى ثالث، ظهر صوته جلياً في الفيديو، وهو يلح عليهم بالقفز في نبرة تحمل معنى التحدي، مما دفع الولدان للقفز من دون تفكير.

وكان قد انتشر اليوم فيديو مصور على مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر شابين صغيرين لا يتجاوزان السادسة عشره، وأصوات وهرج ومرج لشباب آخرين، وهم يتحدون بعضهما في القفز من على حافة القناة المائية في دبي، ومن ثم سمع صوت أحدهم وهو يحرض الشابين على القفز، وبالفعل نفذا مطلبه، وبطريقة خطرة جداً، وأثار الفيديو استياء مشاهديه لمدى الخطورة الذي ارتكبها الفتيان، علاوة على أنه غير حضاري ومخالفته للأنظمة والقوانين التي تطبقها إمارة دبي، خاصة وأن القناة المائية هي معلم سياحي مهم، وتقع في منطقة حيوية للغاية، يرتادها أعداد كبيرة من السياح والزوار، عدا المواطنين والمقيمين للتنزه.

يذكر أن هيئة طرق ومواصلات دبي قد وضعت لوحات تحذيرية على طول قناة دبي المائية منذ افتتاحها في نوفمبر 2016، تؤكد عدم السماح بالنزول إلى مياه القناة، حيث حذرت من القفز من فوق الحاجز الممتد والمحاذي لمياه القناة، وعدم السماح باستخدام الدراجات النارية أو الهوائية ولا عجلات التزحلق، وعدم السماح باصطحاب الحيوانات والكلاب، وكذلك ضرورة أصحاب ومرافقة الأطفال دون السن 12، وعدم تركهم يسيرون بمفردهم على القناة، وكذلك عدم السماح بالشواء أو إشعال النار أو التخييم أو تدخين الشيشة أو السجائر.