دنيا

طاقة رمضان الروحانية

شهد العبدولي

شهد العبدولي

هناء الحمادي (أبوظبي)

تتسأل الكاتبة شهد العبدولي: هل تخيلت يوما أن هناك أماكن معينة على الأرض، من الممكن أن تشع وتمدك بطاقة روحانية وإيمانية، تستطيع من خلالها أن تشعر بالأمن والأمان؟، وأن تشحن نفسك وعقلك وقلبك بكمية كبيرة من الطاقة الإيجابية؟.
تجيب: في رمضان ومن خلال زيارتنا لبيوت الله عز وجل نستطيع أن نجدد طاقتنا من خلال زيارتنا للأماكن التي تتجلى وتكثر فيها الطاقة النورانية والروحانية مثل الكعبة المشرفة التي تعد مركز الطاقة الهائلة في الأرض، كما أن هناك أوقات معينة تمدك بالطاقة كأوقات الصلاة والثلث الأخير من الليل.
وأثبتت دراسات عدة أنه كلما اقترب الإنسان من الله سبحانه وتعالى بالعبادة والطاعة كلما أصبحت روحه أصفى وأنقى، يعتريه الهدوء والسكينة ويزداد شفافية وارتقاءً بالنفس، فالطاقة في رمضان تنعكس على روح ونفس وجسد المسلم، حيث يلاحظ الفرد نفسه خفيف الروح تنبعث منه طاقة إيجابية تزيد من إقباله على الطاعات، وتكثر من استجابته لترك المعاصي.