الرياضي

عادل البلوشي يحتفظ بلقب سباق ند الشبا للدراجات

 401 متسابق شاركوا في الفئات الثلاث لسباق الدراجات بدورة ند الشبا (الصور من المصدر)

401 متسابق شاركوا في الفئات الثلاث لسباق الدراجات بدورة ند الشبا (الصور من المصدر)

رضا سليم (دبي)

احتفظ عادل عبدالباقي البلوشي بلقب فئة الهواة المواطنين في اليوم الثاني لسباق ند الشبا للدراجات الهوائية للعام الثاني على التوالي وهو ما لم يحققه أي دراج من قبل، وذلك في السباق الذي أقيم مساء أمس الأول منطقة ميدان، بمشاركة 401 متسابق في الفئات الثلاث ضمن فعاليات دورة ند الشبا الرياضية التي تقام تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، وينظمها مجلس دبي الرياضي تحت شعار «قدرات لا حدود لها».
وتصدر عادل عبد الباقي البلوشي من فريق إكسبو 2020، فئة المواطنين الهواة قاطعاً مسافة السباق البالغة 75 كلم، في زمن وقدره 1:45:322 ساعة، وجاء بالمركز الثاني راشد محمد من فريق تريك دبي، والثالث عبدالله حسين البلوشي من فريق إكسبو 2020.
وحصلت مهناز الكمالي من هيئة الصحة بدبي على المركز الأول في فئة المواطنات الهواة، بعدما قطعت مسافة السباق بزمن وقدره 2:13:151 ساعة، والثاني فرح أحمد من فريق الوثبة والثالث أفنان عبدالحميد من فريق أبوظبي، وفي الفئة المفتوحة للسيدات، حققت الإيرلندية ديردي كايسي المركز الأول بزمن وقدره 1:58:538 ساعة، وجاءت بالمركز الثاني الروسية إيكاترينا كنيبيليفا والثالث الهولندية هيلي جرادي.
وقام بتتويج الفائزين، أسامة الشعفار رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي للدراجات الهوائية وحسن المزروعي مدير دورة ند الشبا الرياضية ونورة الجسمي مديرة السباق.
من جانبه، أكد أسامة الشعفار أن تطور اللعبة ثمرة اهتمام قيادتنا، ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وتوفير مضامير للدراجات بجانب اهتمام سموه بإقامة سباق للدراجين المواطنين الهواة وكل سباق جائزته مليون درهم، والدراجين الهواة، وهو ما يوفر الاحتكاك للاعبين مع بعضهم ويرفع من مستواهم، ولاحظنا الفارق بين أول نسخة في ند الشبا، والنسخة الحالية، فلم يعد هناك فارق كبير بين الدراجين الهواة ولاعبي الأندية بفضل هذا الدعم الكبير للمواطنين.
وحول مشاركة السيدات ومدى رضاه قال الشعفار: «راضون عن هذه المشاركة من خلال تواجد 100 سيدة في السباق، وهو عدد كبير ولدينا عدة جنسيات من الكويت والسعودية وكازاخستان بالإضافة إلى اللاعبات المواطنات، وهو ما يكسب السباق قوة». وكشف الشعفار عن تعيين حميد محراب عميد الدراجين مدرباً لمنتخبي الناشئين والشباب، وقال: «محراب من أصحاب الخبرة ونحتاج أن يقود جيل جديد من الدراجين والارتقاء بهم من خلال خبرته الكبيرة وبالتالي رأينا أنه الأجدر بقيادة المراحل السنية».
وقال حسن المزروعي مدير الدورة: «السباق يأتي ضمن 11 بطولة في ند الشبا وهناك جهد كبير على مدار يومين لضمان سلامة المتسابقين لاختلاف الفئات وعددهم الكبير، وبالتالي السباق له خصوصية، وساهم في زيادة فرق الهواة على مستوى المواطنين، والأهم هو زيادة عدد الممارسين للرياضة، وتحقيق الهدف بأن تكون الرياضة أسلوب حياة».
وأشار إلى أن الحكومة توفر بيئة رياضية وهيئة الطرق والمواصلات خصصت مضامير تزيد عن 250 كلم، وأعداد السيدات مرضية على مستوى المواطنات والمقيمات ومن خارج الدولة».
وقال: «الدورة ملتقي اجتماعي ورياضي وليست منافسات فقط، والخيمة الرئيسية ليس فيها منافسات رياضية بقدر ما بها فعاليات تجذب الأطفال والعائلات، وكان نهائي دوري أبطال أوروبا دليل على حرص اللجنة المنظمة على تحقيق الهدف في توفير بيئة اجتماعية ولها أبعاد كثيرة».
من ناحية أخرى، تشهد بطولة كرة القدم للصالات اليوم 3 مباريات في الجولة الثانية للبطولة التي انطلقت مساء أمس، حيث تدشن المجموعة الرابعة مبارياتها، بلقاء فهود زعبيل مع سبورت فور أوول، ويلتقي في المباراة الثانية شرطة دبي مع مياه دماني ضمن المجموعة الأولى فيما يلتقي الإمارات للسياقة مع ام كي اس ضمن المجموعة الثانية.

طبيبة تتفوق في سباق المواطنات

تفوقت مهناز أمين الكمالي في فئة المواطنات الهواة، لتضرب المثل والقدوة في ممارسة الرياضة رغم ظروف عملها كطبيبة لتحرز المركز الأول، وعبرت مهناز عن سعادتها لما حققته بحصولها على لقب سباق ند الشبا للدراجات الهوائية مؤكدة أنها المرة الأولى التي تشارك فيها في السباق، إلا أنه تمارس رياضة الدراجات بجانب عملها كطبيبة، وتقوم بتنظيم الوقت بين العمل والرياضة. وأشادت مهناز بمستوى المنافسات الدورة مؤكدة أنها لم تكن تتوقع أن تكون المنافسات الخاصة بالدراجات بمثل هذه القوة والإثارة على الرغم من أن السباق الذي شاركت فيه كان يضم فئة الهواة وليس المحترفين ولكن التحدي كان كبيراً والرغبة في تحقيق المراكز الأولى كانت الشغل الشاغل لجميع المتسابقات.