الاقتصادي

نيوزيلندا تعدم 150 ألف رأس ماشية

ولينجتون (د ب أ)

تعدم الحكومة النيوزيلندية نحو 150 ألف رأس من الماشية ، في محاولة للقضاء على مرض المفطورة البقرية، وقالت رئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن في بيان أمس «إنه قرار صعب، لا أحد يرغب في رؤية إعدام جماعي (للماشية)». وأضافت «البديل هو التعرض لخطر تفشي المرض بين 10 ملايين رأس ماشية في أكثر من 20 ألف مزرعة ألبان ولحوم في الدولة».
وإضافة إلى عملية إعدام 26 ألف رأس ماشية تتم حالياً، سيتم إعدام نحو 126 ألف رأس في 192 مزرعة على مدار الشهور الـ24 القادمة. ويتوقع أن تبلغ التكلفة الإجمالية لتدابير القضاء على المرض على مدار 10 سنوات 886 مليون دولار نيوزيلندي (615 مليون دولار). يذكر أن كل مجموعات الضغط المعنية بقطاع الزراعة تؤيد القرار. ولا يزال التحقيق بشأن كيفية دخول المرض إلى الدولة جاريا. ولم يتضح ما إذا كان قد وصل عبر ماشية حية مستوردة أو حيوانات منوية مجمدة أو أجنة أو أدوية بيطرية ومنتجات حيوية أو علف أو معدات مستعملة للمزارع أو حيوانات أخرى مستوردة.
ويشار إلى أن المفطورة البقرية هي بكتيريا تسبب أمراضا للماشية، بما فيها عدوى الضرع والإجهاض والالتهاب الرئوي والتهاب المفاصل. أما البشر فليسوا عرضة للإصابة بالعدوى.
ولم تتمكن أي دولة من القضاء على المرض حتى الآن.