الاقتصادي

«موانئ دبي العالمية» تغلق صفقة استحواذ على %100 من «كوسموس أجنسيا ماريتيما»

ليما (الاتحاد)

أغلقت موانئ دبي العالمية، صفقة الاستحواذ بالكامل على شركة «كوسموس أجنسيا ماريتيما أس. إيه.سي » مزود الخدمات اللوجستية المتكاملة (سي إيه أم)، بمبلغ قيمته 315.7 مليون دولار.

وكانت موانئ دبي العالمية و«أمدينو إنفستمنت هولدينغ» أعلنتا في مارس الماضي عن اتفاق يقضي باستحواذ موانئ دبي العالمية على 100% من «سي إيه أم» ومقرها في بيرو وتملك أعمال خدمات لوجستية (نبتونيا أس إيه و تريتون ترانسبورت أس إيه) وتقدم حلول متكاملة لعملائها. كما يوفر قسم اللوجستيات منصة متكاملة من الحلول في الأنشطة المتعلقة بالتجارة الخارجية، وتخزين المنتجات وتوزيعها، بالإضافة إلى خدمات الشحن التي تسهل تطوير وتنفيذ مشاريع خاصة ضمن القطاع.

وعلاوة على الخدمات البحرية واللوجستية التي توفرها مجموعة كوسموس، فإنها تملك أيضاً حصة 50% في «ترمينالز بورتواريوس يورواندينوس أس إيه» في ميناء «بايتا»

ومن شأن هذه الخطوة توسعة انتشار موانئ دبي العالمية في بيرو من خلال إضافة خدمات لوجستية متكاملة إلى أنشطتها في محطة الحاويات في «كالاو» بالقرب من العاصمة ليما، بما في ذلك التخزين والتوزيع ومناولة البضائع لتوفير حلول مصممة خصيصًا لمجموعة من القطاعات الصناعية في البلاد.

علاوة على ذلك، فإن هذه الاستحواذ يتكامل مع أول مركز لوجستيات ذكي في «لورين»، والذي يتصل من خلال الألياف البصرية بمحطة «كالاو».

يقدم المركز المعلومات إلى الميناء والجمارك لتمكين العملاء من إدارة حركة بضائعهم باستخدام أجهزتهم الإلكترونية والهواتف الذكية الخاصة بهم.

وقال سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية، إن إتمام هذه الصفقة المهمة تؤكد ثقة المجموعة بآفاق نمو اقتصاد البيرو، وتصب في إطار استراتيجية موانئ دبي العالمية لتنويع أعمالها لتشمل القطاعات التكميلية، مشيراً إلى مساهمة المجموعة باعتبارها لاعباً أساسياً في جهود تطوير التجارة العالمية ورفدها بالخدمات المبتكرة التي تسهل انتقال البضائع عبر غرب العالم وشرقه، وفي الوقت ذاته تعزز دورها في قيادة التجارة العالمية انطلاقاً من مساهمتها في إعلاء شأن دولة الإمارات وتحقيق تطلعاتها ورؤاها بتبوء مراتب متقدمة عالمياً على جميع الصعد، تماشياً مع توجيهات ورؤية قيادتها الرشيدة.

وقال:«إن إضافة «كوسموس أجانسيا ماريتيما» إلى محفظتنا يخدم مصالحنا في منطقة الأميركتين التي تعد سوقاً مهماً بالنسبة إلينا ويتكامل مع شبكة أعمالنا من محطات الحاويات في كل من البيرو، وجمهورية الدومينيكان، والأرجنتين، والإكوادور، وسورينام، كما يعزز من قيمة الخدمات التي نوفرها لعملائنا في المنطقة الزاخرة بإمكانات نمو بارزة».

وبدوره، قال جيرارد فان دان هيوفل، المدير التنفيذي لموانئ دبي العالمية البيرو:«تسهم عملية الاستحواذ هذه في تنويع عائدات أعمالنا من خلال مجموعة واسعة من الخدمات اللوجستية. لقد قمنا بالفعل بتشغيل أكبر منشأة للحاويات في البلاد في «كالاو» التي سرعان ما أصبحت رائدة للتجارة على طول الساحل الغربي لأمريكا الجنوبية وهذا سيعزز من قيمة خدماتنا».