عربي ودولي

ليفني: نتنياهو يقودنا إلى نهاية الصهيونية

رام الله، غزة (الاتحاد، وام)- رأت زعيمة حزب «الحركة» الإسرائيلي المعارض تسيبي ليفني، في تصريح نشرته صحيفة «يديعوت أحرونوت» الإسرائيلية واسعة الانتشار أمس، أن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو يقود إسرائيل إلى نهاية الصهيونية.
وقالت ليفني إن سياسة نتنياهو ستقضي على إسرائيل باعتبارها دولة يهودية، وبالتالي ستؤدي إلى نهاية الصهيونية. وأكدت مجدداً الالتزام بعدم الانضمام إلى ائتلاف حكومي برئاسة نتنياهو، مشددة على أنها لن تكون في حكومة متطرفة مع زعماء اليهود المتشددين «الحريديم» الذين يفضلون الاحتفاظ بما يسمى «أرض إسرائيل» الكاملة بدلاً من دولة يهودية. ووصفت تحالف حزب «الليكود»، بزعامته، مع حزبي «شاس» و«البيت اليهودي» المتطرفين بأنه «عاصفة على الصهيونية».
وأضافت ليفني «هناك مجموعات متطرفة أخرى تريد أن تحول إسرائيل إلى دولة شريعة يهودية، ما سيدفها إلى الهاوية، وهذا الوضع بحد ذاته هو نهاية الصهيونية». وتابعت «إن قادة متطرفين في الليكود قد يسيطرون على حياة الإسرائيليين، وإذا لم نستطع إيقافهم في هذه المرحلة، فيجب علينا الاستعداد لاستقبال وقائع خطيرة توصلنا إلى نهاية دولة إسرائيل، هذا الأمر مزعج للغاية بالنسبة للإسرائيليين».