الرياضي

الحديث عن رحيل النجوم يلقي بظلاله على احتفالات التتويج

برشلونة (د ب أ)

كان من المفترض والمنطقي أن تستحوذ الأجواء الاحتفالية على المشهد بشكل كلي في العاصمة الإسبانية مدريد بعد أن عزز ريال مدريد رقمه القياسي بإحراز لقب دوري أبطال أوروبا، لكن حديث اثنين من أبرز نجوم الفريق بشأن مستقبلهما، ألقى بظلاله على الاحتفالات.
وكان النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، أول من تسبب في حالة الجدل التي أثيرت عقب المباراة، وذلك عبر التصريحات التي أدلى بها لقناة تليفزيونية إسبانية، حول مستقبله.
وقال رونالدو: «كان الشيء المهم هو كتابة الاسم في سجلات التاريخ، والآن أود الاستمتاع بهذه اللحظة.. سوف أعطي في الأيام المقبلة، لقد كان أمراً رائعاً أن أتواجد مع ريال مدريد، وفي الأيام القليلة المقبلة سأقدم إجابتي للجماهير، التي ساندتني دائماً».
وأدت تصريحاته إلى أن تتركز كل المقابلات التليفزيونية مع لاعبي ريال مدريد والمدير الفني زين الدين زيدان على مستقبل رونالدو وليس عن التاريخ الذي تم إنجازه.
ولكن رونالدو كرر الكلمات التي أثارت موجات صادمة في خضم احتفالات ريال مدريد، وصرح قائلاً: لا يمكنني التأكيد أنني سأكون مع ريال مدريد في العام المقبل، سأتحدث خلال الأيام القليلة المقبلة.
ومن جانبه، حاول فلورنتينو بيريز رئيس نادي ريال مدريد التقليل من شأن تلك التصريحات قائلاً: رونالدو مرتبط بعقد مع النادي، لكن الصحف الكتالونية التي صدرت أمس استغلت الفرصة للتركيز على حالة الجدل حول الفريق المدريدي وأبرز نجومه.
ونشرت صحيفة «سبورت»، التي تصدر في برشلونة، عنواناً ذكرت فيه «قنبلة رونالدو»، وتناولت تلميح النجم البرتغالي إلى اقتراب رحيله عن ريال مدريد.
كذلك أثار النجم الويلزي جاريث بيل، الذي سجل ثنائية للريال في مباراة أمس ليصبح أبرز نجوم اللقاء، موجة أخرى من الجدل بعد أن صرح عقب نهاية المباراة بأنه بصدد التحدث مع وكيله، بشأن مستقبله.