الرياضي

«جي بي 4» جديد الدراجات المائية في «ياس»

فئة الاستعراض إثارة بلا نهاية (من المصدر)

فئة الاستعراض إثارة بلا نهاية (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

تنطلق غداً منافسات وتحدي الجولة الأولى لبطولة الإمارات للدراجات المائية على مياه شاطئ جزيرة ياس، وسط ترقب لحضور ومشاركة دولية كبيرة في افتتاح الموسم، وذلك برعاية سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، ويتوقع أن تشهد إقبالاً كبيراً في كل الفئات بعد أن ارتفع عددها إلى ثماني بإضافة فئة جديدة وهي جي بي 4 لكي تنضم إلى الفئات الأساسية والموجودة من خلال المنافسة، وتعد إضافة قوية للبطولة وستكون ممهدة أيضاً لدخول وظهور متسابقين جدد من خلال السباقات بأنواعها.
وتعد هذه الجولة هي الافتتاحية لموسم الدراجات المائية وبداية مغامرة قوية للبطولة التي تضم وبشكل سنوي من ست إلى سبع جولات، وتصل البطولة من الناحية الفنية إلى أعلى المستويات في مختلف النواحي لما تتمتع به من سمعة قوية وكبيرة جعلتها الأفضل من نوعها في المنطقة.
ويستعد المتسابقون لتسجيل الحضور والتحدي القوي في الجولة التي ستقام في جزيرة ياس للمرة الثانية، بعد التجربة الأولى والتي خاضتها الدراجات في الموسم الماضي في هذه، وهي الجولة الأولى في سلسلة جولات البطولة التي تقام على مستوى الإمارات في كل من أبوظبي، دبي والشارقة.
ومن المنتظر أن ينطلق السباق بمرحلة صباحية في التاسعة بسبع فئات، ثم المسائية والختامية في الثانية والنصف ظهراً.
من جهته، أكد سالم الرميثي، مدير عام نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، أن السباق نجح قبل أن يبدأ، خاصة أن المنطقة تزدحم بالجماهير والحضور في عطلة نهاية الأسبوع، وقال: أحد أهداف إقامة المنافسة في هذا الموقع هو تقديم ترفيه ولوحة رياضية مميزة للجماهير من خلال سباق يتضمن فئات مختلفة، لتكون هناك مساهمة منا في أن نجعل المكان يزدهر بالحضور أكثر.
وأضاف: عندما ننظم بطولة فإننا نهدف أيضاً لتقديم وجبة دسمة من المتعة والمنافسة والتحدي في هذا الموقع المميز، وبكل تأكيد فإن لهذه الرياضة عشاقها وجماهيرها وأيضاً متابعيها وبالأخص من شريحة الشباب.
وأكد الرميثي أن شركاء النادي في التنظيم سيكونون حاضرين وفي مقدمتهم مجلس أبوظبي الرياضي، وجهاز حماية المنشآت والإسعاف الوطني، وقال: لا غنى لنا عن شركائنا وهم يقدمون الدعم والمساندة خلال كل التحديات والبطولات والمنافسات التي ينظمها النادي.
وكشف الرميثي عن أن موقع السباق في جزيرة ياس ملائم ومناسب لإقامة المنافسة ويمتلك كل المقومات اللوجستية المطلوبة، وقال: تواجدنا في الموسم الماضي بتنظيم أول نسخة تقام للبطولة وما تحقق من نجاح، جعلنا نقرر بعدها أن هذه المنطقة ملائمة جداً ومناسبة لإقامة السباقات البحرية.
وأضاف: يحمل الموقع كل ما نريده ونرغبه من الناحية اللوجستية، سواء مسار السباق والذي يناسبنا جداً شاطئ المنطقة بإقامته، بالإضافة إلى إعدادات وتجهيزات معسكر الدراجات المشاركة في السباق وأيضاً ملاءمة قوانين السباق للموقع.
وقال: من أهم قوانين المسابقة هو أن تكون الانطلاقة من على شاطئ رملي، وأعني بذلك كل انطلاقة من السباقات الستة عدا الحركات الاستعراضية، حيث المكان مناسب لإقامة السباق من الناحية اللوجستية.
وأوضح: «من أهم النقاط التي ينتظر النادي أن تتحقق من خلال الجولة الحالية هو الإقبال والمشاركة العالمية والحضور الكبير للمتسابقين القادمين من خارج الإمارات لتحقيق الفوز في جولة الافتتاح والاستمرار في المنافسة»، وقال: ننتظر كل القادمين والمشاركين من مختلف أنحاء العالم ونرحب بهم وبحضورهم في المنافسة وتحديات الفئات الثمانية للبطولة.