الإمارات

«التربية» انطلاق التقييم الختامي للمواد العملية من الأول إلى 12

طالبة خلال إتمامها أحد المشاريع العملية داخل المختبر المدرسي (من المصدر)

طالبة خلال إتمامها أحد المشاريع العملية داخل المختبر المدرسي (من المصدر)

دينا جوني (دبي)

انطلقت أمس امتحانات الفصل الثالث والأخير لمواد المجموعة «ب» أو المواد الدراسية ذات الطابع العملي للصفوف من التاسع إلى الثاني عشر، والتي تختتم الخميس المقبل.

ويضم جدول تطبيق التقييم الختامي الذي عممته وزارة التربية على المدارس، 6 مواد هي التصميم الإبداعي والابتكار وعلوم الكومبيوتر ومهارات حياتية التي سيؤديها الطلبة من العاشر إلى الثاني عشر عام ومتقدم، والتصميم والتكنولوجيا من الرابع إلى التاسع، ودراسات الأعمال من العاشر إلى الثاني عشر عام. أما مادة التربية البدنية والصحية فقد بدأ تقييم الطلبة الختامي في 12 مايو ويستمر لغاية 31 الجاري، للصفوف من الأول إلى الثاني عشر.

وعممت الوزارة على المدارس الحكومية بعض الإجراءات التي يجب الالتزام بها عند تطبيق التقييم الختامي في مجموعة المواد العملية. كما شرحت طبيعة التقييم الذي سيكون عملياً يشمل مشاريع مصغّرة ومهام تستند إلى دراسة حالة وملاحظات عملية. وشددت الوزارة على ضرورة الالتزام بإتمام التقييم الختامي لكل مادة خلال فترة الحصة الدراسية، وأن يعمل الطالب بشكل مستقل تحت إشراف معلم المادة وعدم السماح بالعمل في المنزل أو خارج الحصة.

أما عن دور المعلم خلال التقييم، فتقتصر توجيهاته على شرح إجراءات التقييم ومتطلبات المهام، من دون إعطاء الطالب إجابات مباشرة أو إتمام الأعمال نيابة عنه. ولفتت الوزارة أن التقييم الختامي هو عبارة عن فرصة للطلاب لإثبات تطبيق المعرفة والمهارات التي اكتسبوها طوال الفصل.

وأكدت الوزارة أن هناك اختبار تقييمي واحد فقط لكل صف ولكل مادة، ويجب على التقييمات الختامية العملية أن تُدار ضمن حدود جدول فترة الحصة الدراسية. أما إذا تغيّب الطالب عن أداء الاختبار، فسيسجّل «غياب من دون عذر»، إلا إذا قدّم الوثائق المطلوبة فيُسجّل «غائب بعذر».

وبالنسبة للتصحيح، فإن المسؤولية تقع على معلم المادة، وإذا توفر معلم ثان يمتلك معرفة خاصة بمادة التقييم، فعليه أن يختار عينات من التقييمات للمراجعة ومعرفة متوسط الدرجات.