عربي ودولي

توقيف مسؤول «مفخخات داعش» غرب الموصل

طالبة عراقية ضمن طلاب تطوعوا لإعادة بناء المكتبة المركزية بجامعة الموصل (رويترز)

طالبة عراقية ضمن طلاب تطوعوا لإعادة بناء المكتبة المركزية بجامعة الموصل (رويترز)

بغداد (وكالات)

ألقت شرطة محافظة نينوى، أمس، القبض على قيادي عسكري مسؤول في تنظيم «داعش» الإرهابي عن تفخيخ السيارات بمدينة الموصل. وقال قائد شرطة نينوى، العميد الركن حمد الجبوري، إنه بناءً على معلومات استخباراتية، ألقي القبض على «الداعشي» المدعو نزار صالح بمنطقة اليابسات بالجانب الغربي للمدينة، مبيناً أنه مطلوب قضائياً بتهم الإرهاب. من جهة أخرى، قضت المحكمة الجنائية المركزية بالرصافة، بالسجن مدى الحياة بحق إرهابي ينتمي إلى ما يسمى تنظيم «التوحيد والجهاد»، لإدانته بتهمة التوجيه بتفجير سيارة مفخخة على موكب رئيس مجلس الحكم السابق عز الدين سليم الذي لقي حتفه عام 2004. وقال المتحدث الرسمي لمجلس القضاء الأعلى القاضي عبد الستار بيرقدار، إن «المتهم اعترف بتنفيذه عمليات إرهابية عدة، وكان مسؤول المفرزة التي قامت بتنفيذ عملية تفجير سيارة وانتحاري في منطقة الحارثية ببغداد، على موكب عضو مجلس الحكم الراحل عز الدين سليم في 2004، بعد أن حصل على موافقة ما يسمى «أمير» بغداد المدعو أبو محمد اللبناني».
من جهة أخرى، أكدت اللجنة الأمنية في المجلس البلدي بمحافظة ديالى، أمس، أن 3 أهداف أساسية، وراء عملية المطيبيجة العسكرية التي انطلقت ليل الجمعة- السبت على الحدود مع «صلاح الدين»، ممثلة «بتأمين كامل للحدود بين المحافظتين، وإنهاء أي بؤر ساخنة قريبة من القرى المحررة ضمن قاطع العظيم وتعزيز أمن الطريق الدولي بغداد - كركوك، إضافة إلى منع تحول المطيبيجة والمناطق المحيطة بها إلى ملاذات آمنة (لداعش) وفلوله».