الإمارات

إطلاق مجلس شباب المواطنين العاملين في القطاع الخاص

ناصر الهاملي يتوسط رئيس وأعضاء المجلس بحضور عمر النعيمي (من المصدر)

ناصر الهاملي يتوسط رئيس وأعضاء المجلس بحضور عمر النعيمي (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

أطلق معالي ناصر بن ثاني الهاملي وزير الموارد البشرية والتوطين «مجلس شباب القطاع الخاص» الذي يضم في عضويته 18 مواطناً ومواطنة من العاملين في القطاع الخاص والمؤسسات شبه الحكومية ويعمل تحت مظلة الوزارة.
ويشكل المجلس منبراً حوارياً وذراعاً تمثيلياً للشباب المواطنين في مختلف القطاعات الاقتصادية الخاصة وشبه الحكومية ويختص في إبداء الرأي في القوانين والنظم والسياسات في مجال تنظيم شؤون العمل والخطط ذات الصلة بالتوطين والموارد البشرية في القطاع الخاص، وإقامة حلقات شبابية للتعرف على آراء الشباب بشأن أهم القضايا المتعلقة بهم وتحديد التحديات التي يواجهونها في القطاع الخاص واقتراح الحلول والبرامج المناسبة بشأنها.
وقال معالي ناصر بن ثاني الهاملي خلال حفل إطلاق المجلس في دبي «إن تأسيس المجلس يأتي ضمن حزمة السياسات والبرامج التي تبنتها وزارة الموارد البشرية والتوطين في منهجيتها الجديدة للتعامل مع ملف التوطين بما يسهم في تعزيز مشاركة المواطنين والمواطنات في القطاع الخاص وزيارة نسبة التوطين في هذا القطاع، وفقاً للمستهدفات ذات الصلة بالأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021».
وأوضح أن «المجلس يستهدف بالأساس دعم وتمكين الشباب المواطنين، وهو نهج قيادتنا الرشيدة التي تولي اهتماماً خاصاً بشباب الوطن صناع الغد وأمل الحاضر والمستقبل».
وأضاف أن «أمام المجلس مهام وطنية كبيرة والآمال معقودة على أعضائه الشباب الذين يتسمون بالوعي والحس الوطني والخبرات والتجارب التي تمكنهم من تفعيل صوت الشباب العاملين في القطاع الخاص للتعبير عن آرائهم وطموحاتهم واحتياجاتهم وتعزيز التواصل بينهم وبين القيادات في الدولة، إضافة إلى توطيد العلاقة بين الشباب المواطنين وجهات عملهم الخاصة وتمكينهم وتطوير مهاراتهم لمواكبة التوجهات المستقبلية لسوق العمل».
وقال: «إننا نتطلع أيضاً إلى أن يعمل المجلس على تسخير قدرات الشباب وتوظيفها في خدمة الاقتصاد الوطني ورفع مستوى السعادة وتعزيز الإيجابية والولاء والانتماء الوطني لدى الشباب المواطنين الذين يعتبرون ركيزة سوق العمل وعماده الرئيس».
وأكد معاليه ثقته التامة بقدرة أعضاء مجلس الشباب على تحقيق المنجزات المنشودة، لاسيما أن العديد من النماذج الوطنية العاملة في القطاع الخاص أثبتت أنها قادرة على وضع بصمة في القطاعات الاقتصادية الاستراتيجية والحيوية، وبالتالي تأكيد تنافسيتها في القطاع الخاص الذي يعتبر الشريك الاستراتيجي للحكومة في الدفع بعجلة التوطين إلى الأمام، وكذلك القطاع الأمثل لتوظيف الموارد البشرية الوطنية.
وأشار إلى أن «أعضاء المجلس هم سفراء القطاع الخاص، وهو ما يمكنهم من مشاركتنا في إيجاد الحلول الإبداعية المبتكرة، وإطلاق المبادرات الاستثنائية لمواجهة التحديات التي تواجه مشاركة المواطنين في سوق العمل بالقطاع الخاص الذي يزخر بالفرص الواعدة».
وقال «إن هناك مسؤولية كبرى تقع على عاتق المؤسسات التعليمية، وكذلك الأسرة والمجتمع لنشر ثقافة العمل في القطاع الخاص، باعتباره بيئة محفزة للعمل والنجاح وفرصة لتحقيق التطور الوظيفي والمهني وذلك بالتوازي مع البرامج التي تنفذها الوزارة للإرشاد والتوجيه المهني، وإبراز أهمية العمل في هذا القطاع والامتيازات التي يوفرها للعاملين في مؤسساته».
من جانبها، أكدت معالي شما بنت سهيل المزروعي وزير دولة لشؤون الشباب «إن القطاع الخاص مليء بالفرص الوظيفية المهمة ومنصة للنجاح، معربة عن الفخر بشباب الوطن العاملين في مختلف القطاعات الاقتصادية».
وأوضحت أن «القطاع الخاص له أثر إيجابي على شبابنا وعلى اكتساب الخبرة والمهارات المختلفة، وكذلك على اقتصادنا الوطني».
وقالت معاليها، إننا اليوم نفتخر بتأسيس مجلس شباب القطاع الخاص، باعتباره صوت شبابنا وتطلعاتهم في هذا القطاع التي ستترجم لعمل وسياسات ولمبادرات تفعل دور شبابنا في هذا القطاع وتصنع الآلاف من قصص النجاح.
وأشارت إلى أن كل عضو من أعضاء المجلس ينقل ويمثل لنا أصوات الآلاف، وكل عضو يحمل مسؤولية بناء جيل قيادي في هذا القطاع.
وأكدت «إننا معا ويداً بيد سنعمل على أن يكون القطاع الخاص جاذبا للطاقات الشابة وصانع قصص نجاح نفخر بها أمام العالم وذلك في ضوء خطط واستراتيجيات التوطين التي تتبناها وتطبقها وزارة الموارد البشرية والتوطين بالشراكة مع هذا القطاع».
حضر إطلاق المجلس ماهر العوبد وكيل وزارة الموارد البشرية والتوطين المساعد لشؤون التفتيش والدكتور عمر النعيمي وكيل الوزارة المساعد لشؤون الاتصال والعلاقات الدولية.
ونظمت على هامس الحفل جلسة حوارية تحت عنوان «رحلة العمل في القطاع الخاص»، بمشاركة معالي ناصر بن ثاني الهاملي، والدكتور عمر النعيمي وكيل الوزارة المساعد لشؤون الاتصال والعلاقات الدولية ورئيس وأعضاء مجلس شباب القطاع الخاص.
ويرأس المجلس عبد الله راشد العبدولي، ويضم في عضويته شيخة إبراهيم أحمد نائب الرئيس، وعمر خلفان المهيري أمين السر، وعفراء سليمان بن سليمان، وعيسى أحمد المشرخ وأسماء حبيب الحمادي وحمدان محمد الكيتوب وحمدة عبدالله بوحميد وعيسى إبراهيم الأنصاري وعاتية سيف المري وعبد العزيز علي الشامسي وعبدالله عيسى الحريمل وعبد العزيز زايد الشامسي وفاطمة راشد الحوسني وفاطمة علي البنا وماجدة إبراهيم المرزوقي ومحمد حارب الذباحي وهاشم زين الزعابي.