الإمارات

«خليتي» تزود سكان «المدينة المستدامة» بـ ?250 ?خلية ?نحل ?

الزيودي والحضور خلال الإطلاق (من المصدر)

الزيودي والحضور خلال الإطلاق (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

أكد معالي ?الدكتور ?ثاني ?أحمد ?الزيودي، ?وزير ?التغير ?المناخي ?والبيئة «أن تحقيق الاستدامة في قطاعات المجتمع كافة والتي تستهدفها رؤية الإمارات 2021، تتطلب تكامل وتضافر جهود مؤسسات وفئات المجتمع ككل، لضمان الوصول لمستقبل أفضل للأجيال المقبلة».
جاء ذلك لدي حضور معاليه إطلاق برنامج «خليتي» في المدينة المستدامة التي تعد أول ?مجمع ?مستدام ?بالكامل ?في ?الشرق ?الأوسط، والتي أعلنت كذلك عن ?التوصل ?إلى ?علاقة ?شراكة ?مع ?شركة «انهيب» ?إحدى ?أكبر ?شركات ?توريد ?وإنتاج ?معدات ?تربية ?النحل ?في ?منطقة ?الخليج بحضور فيليب ?ماكابي ?رئيس ?الاتحاد ?الدولي ?لجمعيات ?النحالين، ?وعدد ?من ?شركاء ?المدينة ?المستدامة، ?بما ?في ?ذلك ?الصندوق ?العالمي ?للطبيعة ?ومجموعة ?الإمارات ?للبيئة ?و ?مجموعة ?عمل ?الإمارات ?للبيئة. ?وكجزء ?من ?هذه ?الاتفاقية، ?قامت ?المدينة ?بشراء ?250 ?خلية ?نحل ?جديدة لتزويد السكان بالعسل العضوي.
وأضاف معاليه: «برنامج «خليتي» يمثل نموذجا جيدا للمبادرات التي يمكن أن يسهم بها القطاع الخاص في مسيرة تحقيق الاستدامة، وخصوصا أن تطبيقها سيتم في المدينة المستدامة التي تعد بدورها نموذج للمجتمعات السكنية المستدامة».
وأوضح معاليه أن استدامة القطاع الزراعي والغذاء التي تستهدفها وزارة التغير المناخي ضمن استراتيجيتها وتعمل على تعزيزها عبر تشريعات ومبادرات عدة تشمل مجال تربية النحل وإنتاج العسل، لما يمثله هذا المنتج في المقام الأول من قيمة ثقافية وارث للمجتمع الإماراتي، ولقيمته الغذائية والاقتصادية بشكل عام».
وأشار معالي الدكتور الزيودي إلى أن التشريعات التي أقرتها الوزارة أتاحت للنحالين المواطنين إدخال سلالات جديدة من النحل إلى الدولة والتي بدورها أحدثت نقلة نوعية في كمية العسل المنتج محلياً، حيث أصبح متوسط الإنتاج من 10 إلى 20 كليو جراماً للخلية الواحدة سنوياً للسلالات المستوردة والمسماة بـ (نحل العسل الغربي -العالمي)، مقارنة مع إنتاج سلالات النحل القزم الموجود محلياً الذي لا يتجاوز 1 إلى 2 كيلو غرام للخلية في السنة. كما وفرت هذه التشريعات بيئة جيدة لإجراء التجارب لتحسين كمية إنتاج العسل المحلي من السلالات الموجودة في الدولة (النحل القزم)، وبالفعل تمكن عدد من النحالين المواطنين من إدخال تحسينات وراثية لهذه السلالة من حيث الحجم ومدى مقاومتها للأمراض.
من جهته أعلن المهندس الشيخ سالم سلطان القاسمي، رئيس مجلس إدارة «انهيب»? عن ?إطلاق ?مبادرة ?جديدة ?بعنوان «?خليتي»، ?الموجهة ?إلى ?السكان ?المحليين ?والشركات ?والمكاتب ?الحكومية. وقال» لقد أنشأنا برنامج «خليتي» لإتاحة الفرصة للأفراد والشركات لتبني خلايا خاصة بهم، ومقابل رسوم سنوية، سيحصل المشاركون على ما يصل إلى 10 كيلوغرامات من العسل عالي الجودة، إضافة إلى المواد التعليمية حول أهمية العسل المحلي، وثلاث زيارات إلى المنحل، ليشهدوا عملية التلقيح خلال مواسم إزهار النباتات المحلية. وبهذه الطريقة، ستزداد معرفة سكان الإمارات بالنحل ومساهمته في البيئة، حيث تفدم العسل عالي الجودة، وتدعم تبني أسلوب حياة أكثر صحة».