الإمارات

70 ألف طن نفايات جمعت بأبوظبي خلال 10 أيام من رمضان

تدوير تزيد طاقتها التشغيلية خلال أيام الشهر الفضيل (من المصدر)

تدوير تزيد طاقتها التشغيلية خلال أيام الشهر الفضيل (من المصدر)

هالة الخياط (أبوظبي)

قدرت «تدوير»، مركز إدارة النفايات في أبوظبي، حجم النفايات البلدية الصلبة التي تم جمعها خلال أول عشر أيام من شهر رمضان بمعدل 70 ألف طن على مستوى إمارة أبوظبي، حيث يصل المعدل اليومي من إنتاج النفايات البلدية إلى 7 آلاف طن يومياً.
وأوضح سعيد الحدادي رئيس قسم المشاريع بإدارة مشاريع الجمع والنقل في «تدوير» أن حجم النفايات البلدية التي يتم جمعها يومياً على مستوى الإمارة خلال الأيام العادية يصل إلى 5 آلاف طن، فيما تصل خلال رمضان وخاصة الأيام العشر الأولى من الشهر الفضيل إلى 7 آلاف طن نتيجة للإسراف المفرط للطعام، فيما يعرف أنه خلال الأيام العشر الأخيرة تزداد كمية النفايات كبيرة الحجم كالأثاث والنفايات الخضراء في إطار الاستعداد لاستقبال العيد.
وأكد الحدادي في تصريح لـ «الاتحاد» أن «تدوير» وضعت خطة عمل متكاملة تقدم من خلالها خدمات متميزة للحفاظ على النظافة والمظهر العام وتتواءم مع زيادة كمية النفايات خلال أيام الشهر الفضيل، وساعات تجميع النفايات. وأشار إلى أن المركز وفر معدات إضافية لتغطية الزيادة المتوقعة في كمية النفايات خلال أيام الشهر الفضيل بواقع 7 ضاغطات إضافية، بالإضافة إلى 200 ضاغطة موجودة وموزعة على مستوى الإمارة، كما يتم زيادة وتيرة التشغيل والجولات التفقدية للمركبات الضاغطة للنفايات علما أن كل مركبة ضاغطة تتسع لـ 30 طن نفايات.
وللتعامل مع الزيادة في حجم النفايات خلال الأيام الحالية، أشار الحدادي إلى أنه تم توفير طاقم عمل إضافي بواقع 477 عاملاً، وعدد حاويات إضافية يبلغ عددها 448 حاوية، مع توفير خدمة جمع ونقل النفايات لعدد 321 خيمة إفطار صائم، كما تم تمديد ساعات العمل في الفترة المسائية علاوة على استخدام أحدث آليات الكنس والنظافة لجمع النفايات من الأحياء السكنية بما يضمن التعامل مع النفايات بكفاءة وفعالية وبأسرع وقت ممكن.
وبين أن المركز يقدم خدمات جمع ونقل النفايات في المناطق التي تتواجد فيها الخيام الرمضانية التابعة للجهات الخيرية والمساجد إلى جانب الحدائق العامة، والأسواق التجارية، والكورنيش، إضافة إلى وجود خطة منفصلة لجامع الشيخ زايد الكبير تماشياً مع مستوى الفعاليات والأنشطة التي تقام في الجامع خلال الشهر الفضيل، حيث يستقبل يومياً حوالي 20 ألف صائم، ويصل حجم النفايات التي يتم تجميعها تقريبا 20 طناً يومياً، وتم توفير 3 حاويات إضافية بسعة 20 متراً مكعباً وقاطرة للمخلفات وللمستوعبات وضاغطة نفايات لخدمة ضيوف الرحمن. ولتكون منطقة الجامع نظيفة ومهيأة لاستقبال المصلين، تم تنظيف 200 متر مربع من المسطحات وتنظيف ممرات المشاة، وتوفير 15 عاملا للتعامل مع النفايات الناتجة عن مشروع إطعام الصائمين في الجامع والذي تصل يومياً إلى 20 ألفاً.
وفيما يخص عمليات التفتيش، أوضح الحدادي أن التفتيش تم موائمته مع العمليات التشغيلية لجمع النفايات حيث تم تخصيص فرق تفتيش مسائية أكثر، وكان أبرز الملاحظات التي تم تسجيلها خلال عمليات التفتيش استمرار ظاهرة الرمي العشوائي للنفايات خارج الحاويات وسوء استعمال الحاويات من قبل الجمهور ورمي مخلفات مختلفة كمخلفات الهدم والبناء في الحاويات، وعدم الالتزام بالأوقات المتفق عليها فيما يخص إدخال وإخراج الحاويات الخاصة بالبنايات.وفي هذا الإطار، أوضح الحدادي أنه تم تنظيم حملة توعوية الأسبوع الماضي بالتعاون مع بلدية أبوظبي واستهدفت 40 مبنى في منطقة الزاهية، لتوضيح أهمية الالتزام بمواعيد تفريغ الحاويات في البنايات نظرا لأنها تشوه المظهر الحضاري للمدينة، وإعلامهم بالمخالفات في حال عدم الالتزام بالمواعيد المحددة والتي تصل إلى 3000 آلاف درهم. كما تم وضع ملصقات توعوية على الحاويات الخاصة بالبنايات في منطقة الزاهية وترقيمها بما يسهل عملية متابعة المخالفين.ودعا الجمهور العام إلى عدم الإسراف والمبالغة في شراء ما يزيد على الحاجة، والتبرع بالطعام المتبقي والنظيف، وإعداد الطعام قدر الحاجة والتعامل مع النفايات بطرق مستدامة بيئياً واقتصادياً، كما دعا إلى التواصل مع الرقم 800555 للتعامل مع النفايات الخضراء والكبيرة الحجم خاصة مع الزيادة المتوقعة من هذا النوع من النفايات خلال الأيام العشرة الأخيرة من الشهر الفضيل.