الرياضي

استعراض لايلز

نواه لايلز خطف الأضواء في المرحلة الثالثة للدوري الماسي (أ ف ب)

نواه لايلز خطف الأضواء في المرحلة الثالثة للدوري الماسي (أ ف ب)

أوريجون (أ ف ب)

لفت العداء الأميركي نواه لايلز الأنظار في سباق 200 متر في لقاء يوجين، المرحلة الثالثة من الدوري الماسي لألعاب القوى، فيما فشل مواطنه الواعد كريستيان كولمان بإحراز المركز الأول في سباق 100 متر، لكنه أكد أنه راضٍ عن النتيجة.
واستعرض لايلز «20 عاماً» أمس الأول، في غياب مواطنيه جاستن جاتلين المصاب وكولمان الذي شارك في سباق 100 متر فقط، أمام منافسيه قاطعاً المسافة بزمن 19:69 ثانية. ويبدو أن لايلز يسير على خطى جاتلين؛ إذ أن الرقم الذي سجله يزيد جزءاً واحداً في المئة من الثانية على الرقم القياسي للسباق في لقاء يوجين والمسجل باسم غاتلين المثير للجدل، و12 جزءاً في المئة من الثانية عن الرقم القياسي الشخصي للأخير (19:57 ث).
وخاض لايلز السباق في الحارة السابعة، وهيمن عليه من البداية وحتى النهاية مع سرعة رياح مساعدة بلغت الحد الأقصى المسموح به (مترين بالثانية)، وحل أمام الترينيندادي جيريم ريتشاردز (20:05 ث) والكندي آرون براون (20:07 ث).
وعادل لايلز، بطل العالم لفئة الشباب في سباق 100 متر عام 2016، أفضل رقم عالمي لهذا الموسم والمسجل باسم الجنوب أفريقي كلارنس مونياي.
وقال: على الآخرين أن يعتادوا على هذا الأمر، أنا هنا لكي أسيطر.
من جانبه، اكتفى كولمان بالمركز الثاني بزمن 9:84 ثانية خلف مواطنه روني بيكر الذي سجل رقماً جيداً (9:78 ث)، وحل البريطاني ريس بريسكود في المركز الثالث (9:88 ث).
ولم يتم اعتماد رقم بيكر كأفضل توقيت بسبب شدة الرياح التي تعدت الحد الأقصى (2.4 متر بالثانية)، فبقي كولمان شريكاً لمواطنه جايلن بايكون في الرقم العالمي للموسم (9:97 ث).
وقال كولمان: أنا راض عما تحقق، هذا هو سباقي الأول هذا العام في الهواء الطلق، لقد خضته وأنا أعاني من مشكلة طفيفة في فخذي.
ولدى السيدات، سار الصراع المنتظر في سباق 100 متر بين البطلة الأولمبية (في 100 و200 متر) الجامايكية ايلاين طومسون وبطلة العالم الأميركية توري بوي في غير مصلحتهما، وتحول لصالح العاجيتين ماري-جوزيه تا لو ومورييل أهوريه.
وحلت تا لو (10:88 ث) وأهوريه (10:90 ث) في المركزين الأول والثاني أمام طومسون (10:98 ث)، في حين اكتفت بوي بالمركز الخامس (11:03) خلف الهولندية دافني شيبرز، فضلاً عن تعرضها لإصابة وخروجها من المضمار بوساطة المسعفين.
ولم تجد بطلة أولمبياد ريو 2016 شوناي ميلر-أويبو من الباهاماس منافسة كبيرة من جانب بطلة العالم (2017 في لندن) الأميركية فيليس فرانسيس.
وحلت ميلر-أويبو أولى مع رقم عالمي للموسم (49:52 ث) أمام فرانسيس (50:81 ث) ومواطنة الأخيرة شاكيما ويمبلي (50:84 ث)، فيما انسحبت الأميركية أليسون فيليكس، صاحبة أكبر عدد من الميداليات العالمية (16 ميدالية) في الدقيقة الأخيرة دون أن تقدم سبباً لهذا الانسحاب.
ومن دون مفاجآت، سجلت العداءة الجنوب أفريقية كاستر سيمينا رقماً عالمياً للموسم في اختصاصها، قاطعة مسافة 800 متر في 1:55.92 دقيقة، ومتقدمة على الأميركية آيجي ويلسون (1:56.86 د) والبوروندية فرانسين نيونسابا (1:56.88 د).