صحيفة الاتحاد

الرياضي

755 جواداً تتنافس على ألقاب 46 شوطاً في أبوظبي

أجمل الخيول العربية الأصيلة تتنافس على 460 جائزة مالية لأفضل 10 خيول لكل فئة (من المصدر)

أجمل الخيول العربية الأصيلة تتنافس على 460 جائزة مالية لأفضل 10 خيول لكل فئة (من المصدر)

محمد حسن (أبوظبي)

تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وبإشراف الشيخ زايد بن حمد آل نهيان نائب رئيس جمعية الخيول العربية تنطلق في الثالثة عصر اليوم بطولة الإمارات الوطنية لجمال الخيول العربية الأصيلة، التي تستمر لمدة 6 أيام بنادي أبوظبي للفروسية، بمشاركة 755 من الخيول العربية الأصيلة من 232 مالكاً. وتنظم البطولة جمعية الخيول العربية الأصيلة، وتشتمل على 46 شوطاً، ووفقاً للنظام الذي تتبعته الجمعية سيتم توزيع 460 جائزة مالية على أفضل 10 خيول لكل فئة، الأمر الذي يتيح الفرصة لأكبر عدد من الملاك لنيل جوائز خلال البطولة.
وتتضمن البطولة 12 فئة مقسمة إلى 46 شوطاً تشمل المهرات عمر سنة على 7 أشواط، والمهرات عمر سنتين 7 أشواط أيضاً، والمهرات عمر 3 سنوات 5 أشواط، والأفراس عمر 4 سنوات شوطين والأفراس عمر 5 سنوات شوط واحد، والأفراس عمر 6 سنوات 5 أشواط.
أما فئات الذكور وما فوق فقد جاءت على النحو التالي: الأمهار عمر سنة واحد 6 أشواط، والأمهار عمر سنتين 4 أشواط، والأمهار عمر 3 سنوات 3 أشواط، والفحول عمر 4 سنوات شوطين والفحول عمر 5-7 سنوات 3 أشواط، والفحول عمر وما فوق 8 سنوات شوط واحد.
تبدأ فعاليات اليوم الأول من البطولة في الثالثة عصراً بفئة المهرات بعمر سنة، الذي تم تقسيمه إلى 7 أشواط هي «أ، ب، ج، د، ه، و، ز». يعقبه الأشواط «أ، ب» من الفئة الثانية للمهرات عمر سنتين، الذي يتكون 4 أشواط تستكمل ضمن أنشطة اليوم الثاني «السبت».
ويتم تحكيم الخيول من خلال خمسة أنظمة أساسية موضوعية تعتمد في التقييم وتشتمل على الآتي: الهوية العربية، الرأس والعنق، الجسم والانسياب، القوائم، والحركة، وتتأهل الخيول الحائزة على المركزين الأول والثاني في جميع أشواط الفئات العمرية، للمشاركة في بطولات المهرات والأمهار والأفراس والفحول لإحراز لقب البطل الذهبي والبطل الفضي والبطل البرونزي.
وقال عصام عبدالله مدير الجمعية، إن المشاركة الضخمة في البطولة تكشف ازدهار هذا النشاط وتطوره، مؤكداً أن ذلك نتيجة للدعم والتوجيهات السديدة لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، والإشراف والمتابعة من الشيخ زايد بن حمد آل نهيان نائب رئيس الجمعية.
وأضاف: «البطولة تشهد هذا العام زيادة في الفئات التي وصلت 12 فئة مقسمة على 45 شوطاً، بالإضافة إلى زيادة الجوائز، وذلك بهدف إتاحة الفرصة لأكبر عدد من الملاك للمشاركة ونيل نصيب من الجوائز»، وأوضح أن حجم المشاركة الكبير في البطولة يكشف زيادة أعداد خيول الجمال في الدولة، مشيراً إلى أن الجمعية ظلت مواكبة لهذا التطور بتنظيمها لبطولات متعددة تستوعب هذه الأعداد الكبيرة.
وتابع: «البطولات التي تنظمها الجمعية مصممة على ألا تتعارض أو تتشابه لتلبي احتياجات كل الملاك والمربين، وهذا الأمر أدى لنجاح جميع البطولات والمنافسات»، واختتم: «الجمعية تسير بنجاح في خططها المرسومة التي تهدف إلى زيادة جودة الخيول العربية الأصيلة وتشجيع الإنتاج المحلي ليحتل الريادة في هذا المجال». وبإقامة بطولة الإمارات تكون الجمعية قد أكملت بنجاح كبير أكثر من 50% من برنامجها الخاص بالبطولات والمنافسات للموسم 2017 -2018، الذي اشتمل على 10 بطولات، وتتفرغ الجمعية عقب مسابقة أبوظبي للبطولات الدولية التي ستبدأ في فبراير، وتعتبر بطولات أبوظبي الدولية محط الأنظار لملاك الخيول العربية الأصيلة لأنها الأرفع وصاحبة الجوائز الأعلى على مستوى العالم، كما أنها بوابة انطلاق إلى العالمية، حيث أصبح نجوم هذه البطولات أبطالاً للعالم. وتبقى من روزنامة الموسم ثلاث بطولات، هي أبوظبي الدولية التي ستقام بنادي أبوظبي للفروسية في الفترة من 10 إلى 14 فبراير المقبل، ثم تعود العروض إلى نادي الشارقة للفروسية بإقامة النسخة التاسعة عشرة من مهرجان الشارقة الدولي للجواد العربية في الفترة من الأول إلى الثالث من مارس، وهو نفس الشهر الذي تقام فيه بطولة دبي الدولية للجواد العربي، وذلك في الفترة من الخامس عشر إلى السابع عشر منه.