الرياضي

حميد يوسف: الوصـل حقق 70% من أهدافـه

دبي (الاتحاد)

وصف حميد يوسف مدير الوصل محصلة الموسم 2016- 2017، بالجيدة رغم معاندة الألقاب «الإمبراطور» في نهائيين على التوالي في كأس الخليج العربي وكأس رئيس الدولة، وذكر أن إجمالي نتائج الفريق كانت جيدة بدليل منافسته على كل الألقاب المحلية على الساحة، وضمان مشاركته القارية في أبطال آسيا 2019 للمرة الثانية على التوالي، وقال «ابتعاد الفريق عن معانقة الألقاب أمر محبط للجمهور وللاعبين وحتى إدارة الفريق، ولكن هذا لا يلغي المجهود المبذول على مدار موسم كامل، بعد النجاحات النسبية أيضاً في الموسم الماضي»، مشيراً إلى نسبة نجاح «الإمبراطور» قد تصل إلى 70%.
ولفت إلى أن بعض التفاصيل الصغيرة خلال مجريات موسم الدوري، أزاحت الوصل عن مقعد الصدارة، من بينها بالطبع قوة المنافسة في الموسم الأخير وجاهزية أغلب الفرق، وأوضح «في كثير من المباريات التي خسر نتيجتها الوصل على مستوى الدور الثاني للدوري لم يكن الفريق سيئاً، بل افتقد للتوفيق في بعضها، وهذا هو واقع كرة القدم»، لافتاً إلى أن الحديث عن «المتكرر» عن ضعف الخيارات الفنية في الوصل خاصة على مستوى دكة البدلاء، تدحضها نجومية عدد من اللاعبين أمثال المدافع عبدالله جاسم والحارس سلطان المنذري وغيرهم من العناصر الشابة، مشيراً إلى أن الوصل حقق معظم أهدافه في الموسم وبقي الأهم خلال المواسم المقبلة.
وحول الترتيبات للموسم الجديد، كشف عن انطلاقة تجمع الفريق الأول في 20 يونيو المقبل عقب عطلة عيد الفطر المبارك، ليغادر بعدها الفريق إلى معسكره الأوروبي الذي يقام على مرحلتين في ألمانيا وإسبانيا على التوالي أسوة بالموسم الماضي، وبالاتفاق مع الجهاز الفني الجديد الذي يقوده الأرجنتيني جوستافو كونتيروس، ويدشن «الإمبراطور» مشوار الموسم الجديد بالمشاركة في بطولة الأندية العربية أمام نظيره الاتحاد السعودي في 14 أغسطس المقبل، فيما تنتظر الفريق مشاركة ثانية على التوالي في دوري أبطال آسيا 2019، علاوة على المسابقات المحلية في دوري وكأس الخليج العربي وكأس رئيس الدولة.