عربي ودولي

«أوفيد» يقدم مليون دولار مساعدات إلى غزة وسوريا

وافق صندوق أوبك للتنمية الدولية «أوفيد» على تقديم مساعدات مالية طارئة إلى كل من قطاع غزة وسوريا في شكل منح بقيمة مليون دولار للمساهمة في تعزيز جهود الإغاثة.
وأعلن الصندوق توجيه المساعدات عبر جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني ومفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين.. معتبراً أن المنح بمثابة إحساس قوي بالتضامن مع الأشخاص الذين يواجهون مصاعب بسبب الصراعات والنزوح.
 وقال سليمان الحربش مدير عام «أوفيد» - في بيان صدر عن مقر الصندوق في العاصمة فيينا - إن «أوفيد» استجاب لطلب جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني وسارع بتقديم منحة بقيمة 500 ألف دولار لدعم احتياجات الجمعية الأكثر إلحاحا التي تشمل تقديم خدمات الطوارئ الطبية والرعاية الصحية وشراء الأدوية والمستلزمات الطبية ودعم عمليات الإغاثة وتقديم المساعدات العاجلة ودعم عمل المستشفيات في قطاع غزة.

وأفاد بأن الصندوق وافق على منح مبلغ 500 ألف دولار إلى مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين لمساعدة النازحين السوريين في الداخل والعائدين عن طريق تحسين حصولهم على الخدمات الصحية وتوفير المياه والخدمات التعليمية.. مشيرا إلى أنه سيتم استخدام المنحة في إعادة تأهيل مركز صحي وتوفير المعدات والإمدادات الطبية في مدينة حلب وتطوير البنية التحتية لإمدادات المياه وتأهيل مدرستين في القامشلي وتوفير المعلمين في محافظة السويداء.

 وتوقع استفادة نحو 40 ألف شخص من مساعدة الصندوق التي تستهدف مساعدة الفئات الضعيفة.. مثمنا الشراكة الطويلة في مجال العمل الإنساني وتوفير المساعدات العاجلة بين «أوفيد» ومفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

 ولفت الحربش إلى أن «أوفيد» دعم 14 عملية إنسانية بتمويل بلغ 7.35 مليون دولار وقدم 11 منحة طارئة بقيمة 2.6 مليون دولار لمساعدة اللاجئين والنازحين داخليً عبر وكالات ومنظمات مختلفة منذ بداية الأزمة السورية عام 2011.