الإمارات

إيران تفقد أذرعها الإرهابية

اليمن قاب قوسين أو أدنى من الانعتاق الكامل، والتحرر التام من قبضة عملاء إيران، والتعافي من السرطان الحوثي.. وما زالت قواتنا المسلحة الباسلة العاملة ضمن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن تسجل الانتصارات، وتغطي تقدم قوات الشرعية والمقاومة وألوية العمالقة في تقدمها السريع نحو ميناء الحديدة الاستراتيجي ليكتمل بذلك تحرير الساحل الغربي اليمني تماماً... ويفقد الحوثيون أهم معاقلهم المهمة في ميناء الحديدة الذي كان يستخدم من جانب عملاء إيران في تهديد الملاحة الدولية بالبحر الأحمر، وفي تهريب الأسلحة الإيرانية إلى ميليشيات العمالة والخيانة.. وقد سقطت كل الأوراق التي كان الحوثيون يناورون بها في جلسات المفاوضات السابقة، والتي لم تؤت ثمارها.. والآن لم يعد لدى العملاء ما يتفاوضون بشأنه، فقد أصبح خمسة وثمانون في المائة من مساحة اليمن حرة خالية من الشر الحوثي، ومن التنظيمات الإرهابية الظهير الآخر لإيران في المنطقة.. وهكذا فقدت إيران، وما زالت تفقد بالتدريج كل أذرعها في المنطقة العربية.. فالحوثيون بلغوا الهاوية، وحزب نصر الله الإرهابي يتعرض لحصار دولي خانق لأنشطته الإرهابية، وداعش والقاعدة والحشد الشعبي العراقي.. كل هؤلاء وغيرهم من الجماعات الإرهابية إلى زوال.. بل إن إيران نفسها ليست في موقف تحسد عليه بعد أن أصبح اتفاقها النووي مع الغرب في مهب الريح.

الاتحاد