الإمارات

اكتشاف إصابة 107 طلاب بالسكري ضمن حملة في دبي والإمارات الشمالية

خلال إجراء فحص قياس نسبة السكر في الدم لطالبات المدارس

خلال إجراء فحص قياس نسبة السكر في الدم لطالبات المدارس

كشفت الفحوصات التي أجرتها وزارة الصحة في عدد من المدارس بدبي والإمارات الشمالية عن إصابة 107 طلاب وطالبات من بين طلاب المراحل التأسيسية بمرض السكري، وذلك من بين 31433 طالباً وطالبة أجرت الوزارة عليهم فحوصات شاملة .
وأكدت الدكتورة وداد الميدور مدير إدارة الرعاية الصحية بوزارة الصحة، منسق اللجنة الوطنية لداء السكري، إن نسبة انتشار المرض في الدولة تقدر بواحد من كل خمسة وهي ثاني أعلى نسبة على الصعيد العالمي، وان حوالي 19,6 في المائة من سكان الدولة يعانون من الداء السكري.
وعزت السبب الرئيسي لارتفاع نسب إصابة مواطني الدولة بالمرض، إلى العادات الغذائية غير السليمة وقلة النشاط البدني .
جاء ذلك خلال افتتاح الدورة التدريبية الأولى التي تنظمها اللجنة الوطنية لمكافحة داء السكري بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم وهيئة المعرفة في دبي وشركة “سانوفي افينتيس” صباح أمس بمدرسة المنار النموذجية بالشارقة، وتستهدف تدريب 120 من الهيئة التمريضية بالمدارس والهيئة التدريسية ضمن برنامج التوعية لطلبة المدارس بداء السكري ومضاعفاته.
ونوهت الميدور إلى أن ارتفاع نسب الإصابة بمرض السكري لدى الأهالي لعب دورا في زيادة مضاعفات أمراض أخرى مثل أمراض القلب وارتفاع ضغط الدم وتصلب الشرايين.
وأوضحت أن وزارة الصحة تهتم بصورة كبيرة بتوعية طلاب المدارس بمرض السكري ومايترتب عليه من مخاطر صحية، خاصة أن البدانة تزيد من خطر التعرض للسكري من النوع الثاني وأمراض القلب خلال مرحلة البلوغ ،وان النظام الغذائي غير المتوازن يؤدي إلى مخاطر التعرض للبدانة في السنوات اللاحقة.
وطالبت أولياء الأمور والعاملين في مجال رعاية الأطفال بضرورة تشجيع الأطفال في المراحل العمرية الأولي على الحركة وممارسة الرياضة. وذكرت منسق اللجنة الوطنية لداء السكري، أن الورشة التي تنظمها اللجنة تأتي في إطار تنفيذ مبادرة الاستراتيجية لوطنية لمكافحة داء السكري وسيعقبها تنظيم ورش عمل أخرى لاحقاً في إمارات الدولة بشكل عام، مشيرة إلى أن القائمين على الورش سيركزون على فئة الطلبة المصابين وتوعيتهم بآليات التعايش مع المرض، وعلى الفئة الثانية غير المصابين لتوعيتهم بالأخطار المحدقة التي تؤدي إلى الإصابة بالمرض.
وأوضحت أن الوزارة ستقوم في بداية العام المقبل بعمل استبيان يتم توزيعه على الطلاب في ثماني مدارس أربعة ذكور وأخرى إناث بهدف رصد أنماط الغذاء لديهم بشكل يومي، ونوع الحركة التي يقومون بها بحيث سيتم تعميم التجربة على باقي المدارس بهدف إعطاء خلفية عن مفهوم الغذاء لدى الطلبة ونوع الحركة التي يمارسونها بشكل يومي أملا في تصويب السلوكيات بعد تفريغ الاستبيان.
من جهته قال الدكتور أسامة اللالا من وزارة التربية والتعليم إن الورشة تستهدف تدريب 60 ممرضة من الصحة المدرسية، و60 معلمة تربية رياضية من مدارس الحلقة الأولى والثانية في 6 مناطق تعليمية هي دبي والشارقة وعجمان وأم القيوين ورأس الخيمة والفجيرة كمرحلة أولى، على أن يتم إقامة ورشتي عمل لمناطق العين وأبوظبي والمنطقة الغربية خلال الفترة المقبلة.
حضر الورشة فوزية حسن بن غريب مدير منطقة الشارقة التعليمية ومحمد الزرعوني نائب مدير منطقة الشارقة الطبية وعدد من المسؤولين.