أخيرة

مصافحة الجزيئات أمل جديد لعلاج السكري بدون ألم

سيدني (رويترز) - اكتشف علماء أستراليون كيف تمتص الخلايا هرمون الأنسولين، ما قد يفتح الطريق أمام تصنيع أدوية جديدة لمرضى السكري يمكن تناولها بطريقة أخرى غير الحقن. ونشرت الدراسة التي أجراها فريق بحثي من معهد “والتر اند آلايزا هول” بمدينة ملبورن الأسترالية في دورية “نيتشر”. وقال العلماء إنهم تمكنوا من حل لغز تفاعل الهرمون مع المستقبلات الموجودة في الخلايا.
وقال كبير الباحثين في الفريق مايك لورانس إن “كل العمل السابق تم في واقع الأمر بدون تقديم صورة مفصلة لكيفية تفاعل الأنسولين مع الخلية، وكيف يأمرها بامتصاص الجلوكوز من الدم”. وأضاف “ما فعلناه هو تقديم هذه الصورة”، في إشارة إلى صورة ثلاثية الأبعاد للانسولين وهو يتصل بمستقبل خلية، نشرت في دورية “نيتشر”. ووجد الباحثون أن الأنسولين يلتصق بالمستقبل بطريقة غير معتادة، يقوم فيها الهرمون ومستقبل الخلية بترتيب نفسيهما خلال التفاعل.
وقال لورانس في بيان إن “جزءاً من الأنسولين ينفتح وأجزاء رئيسية من المستقبل تتحرك للالتصاق بهرمون الأنسولين، إننا يمكن أن نطلق على هذه العملية مصافحة الجزيئات”. ويتحكم الأنسولين في مستويات الجلوكوز أو السكر في الدم وهي الآلية التي تنهار لدى المصابين بمرض السكري. وأضاف أنه من الممكن أن يؤدي فهم عملية الارتباط بين الأنسولين والمستقبل إلى طرق جديدة لتوصيل الأنسولين للجسم بخلاف الحقن أو التوصل إلى منتجات أنسولين أكثر فاعلية واستمرارية.
وأضاف “سيكون هذا المركب نقطة انطلاق لكل التصميمات القادمة للأنسولين”. وتابع أن شركات الأدوية “ستستخدم هذه المعلومات لإنتاج الجيل التالي” من الدواء. ويوجد حاليا 371 مليون شخص مصاب بالسكري على مستوى العالم، وفقا لأحدث تقارير الاتحاد الدولي للسكري.