عربي ودولي

عباس في وضع صحي ممتاز

رام الله (ا ف ب)

أفاد مسؤول طبي فلسطيني، أمس، بأن وضع الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي لا يزال في المستشفى لليوم السادس على التوالي، «ممتاز»، لكن موعد مغادرته لم يحدد بعد. في المقابل، أشار مسؤولون فلسطينيون إلى أن الرئيس عباس قد يغادر المستشفى الاثنين أو الثلاثاء. وقال سعيد سراحنة، مدير المستشفى الذي يعالج فيه عباس، إن «وضع الرئيس ممتاز، لكن الأطباء لم يقرروا بعد موعداً نهائياً لمغادرته». وأوضح مسؤول، أن الأطباء لن يوافقوا على مغادرة عباس المستشفى إلا بعد التأكد من شفائه تماماً من الالتهاب.
وتواصل وسائل الإعلام الفلسطينية الرسمية نقل أخبار عن تلقي عباس اتصالات هاتفية من زعماء عرب ودوليين يطمئنون إلى صحته، وأنه يلتقي مسؤولين محليين داخل المستشفى. وسرت في الأيام الأولى لدخول عباس إلى المستشفى «إشاعات» عن تدهور وضعه الصحي، قابلتها السلطة الفلسطينية بنشر صور ومقاطع فيديو له وهو يتجول داخل المستشفى ويقرأ صحيفة، ويرافقه طبيبه الخاص، وولداه طارق وياسر.