عربي ودولي

تركية تطالب النظام بإرسال الجنــود للقــدس بـدلاً من قطــر

القاهرة (مواقع إخبارية)

اتهمت تركية فقدت زوجها في الاعتداء على سفينة «مافي مرمرة» التي كانت تنقل مساعدات إنسانية لفك الحصار عن قطاع غزة عام 2010، واعترضها الاحتلال الإسرائيلي، الحكومة التركية بإجراء مؤتمرات جماهيرية لخدمة مصالحها الخاصة والاستفادة منها بالانتخابات الرئاسية والبرلمانية المقبلة، وليس من أجل نصرة القدس. وقالت تشيدام توبتشو أوغلو التي فقدت زوجها في الهجوم الذي أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 10 نشطاء أتراك، إن هذه المؤتمرات الجماهيرية كافة التي تقام باسم نصرة القدس هدفها الانتخابات التركية. وانتقدت استمرار اتفاقية التطبيع بين إسرائيل والحكومة التركية، وقالت عبر حسابها على «تويتر»: «إذا لم يتم إنهاء الاتفاقيات الموقعة مع إسرائيل، وإنْ لم يتم إلغاء اتفاقية مافي مرمرة، وإنْ لم يتم قطع العلاقات التجارية مع إسرائيل، إنْ استمر إرسال الجنود إلى قطر بدلاً من القدس، فإن المؤتمر الجماهيري الذي سينظم، سيكون من أجل الانتخابات المقبلة، وليس من أجل نصرة القدس».