عربي ودولي

وفاة شخصين وفقدان ثلاثة مـع تراجـع الإعصار «مكونو» بسلطنة عُمان

أمواج البحر العاتية على شاطئ بحر صلالة (أ ف ب)

أمواج البحر العاتية على شاطئ بحر صلالة (أ ف ب)

مسقط (الاتحاد، وكالات)

انخفضت حدة الإعصار «مكونو» أمس، ليتحول إلى عاصفة استوائية بعد أن ضرب جنوب سلطنة عمان بقوة متسبباً بوفاة شخصين وبأضرار كبيرة، حسب ما أعلنت السلطات. ويتجه في الوقت الحالي إلى السعودية، حيث من المفترض أن يصل إليها اليوم. وقد اجتاح الإعصار الاستوائي الأول لموسم 2018 في شمال المحيط الهندي، الخميس جزيرة سقطرى اليمنية، حيث لقي 7 أشخاص على الأقل حتفهم.
وبعد أن أصبح من الدرجة الثانية، أمس الأول، ضرب الإعصار سواحل محافظتي ظفار والوسطى في جنوب سلطنة عمان، مصحوباً برياح شديدة السرعة وأحوال جوية سيئة. وأفادت الشرطة عن مقتل رجل كان يقود سيارته التي غمرتها مياه الفيضانات قرب مدينة صلالة، وفتاة تبلغ 12 عاماً متأثرة بجروحها جراء اصطدامها بجدار منزل بسبب قوة الرياح المصاحبة للإعصار.
وأكدت أجهزة الدفاع المدني أن ثلاثة أشخاص يعتبرون في عداد المفقودين، كما أعلنت إنقاذ مئات الأشخاص بينهم 260 من البحارة الأجانب حوصروا في البحر.
وأكدت أن الإعصار تراجعت قوته، ليصبح عاصفة استوائية مع سرعة رياح بلغت 90 كلم في الساعة.
وقالت الأرصاد الجوية العمانية، إن «التوقعات الأخيرة والصور التي التقطتها الأقمار الاصطناعية تظهر أن الإعصار الاستوائي تراجع ليصبح عاصفة استوائية».
وتوقعت تساقط أمطار غزيرة وهبوب رياح تصل سرعتها إلى 60 كلم في الساعة في المحافظتين اللتين ضربهما الإعصار. وأعيد فتح مطار صلالة فيما ستبقى المدارس في المنطقة المنكوبة مغلقة حتى الاثنين.
ولفت مدير المكتب التنفيذي للجنة الوطنية للدفاع المدني العمانية المقدم فيصل الحجري في تصريح صحفي إلى أن كمية المياه نتيجة الأمطار الغزيرة بالعديد من ولايات محافظة ظفار نتج عنها فيضان الأودية وامتلاء سدود الحماية في «صحلنوت» و«شاخو».
وذكر أن الجهات المختصة تعمل حالياً على إعادة تأهيل بعض الطرق المتضررة بسبب الأودية الجارفة مثل طريق «حاسك الشويمية»، حيث توجد طرق بديلة.
وأضاف أن هناك بعض الأضرار بطريق ميناء «صلالة» وجارٍ العمل على إصلاحه، فيما أكد أن اللجنة الفرعية بمحافظة ظفار تعمل حالياً على تقييم الأضرار وإرسال الدعم إلى المحافظة.