الرياضي

«سوليلوكوي» و«الغبراء» أمل الإمارات في «ألف جنيز» الأيرلندي

دبي (الاتحاد)

تنطلق عصر اليوم بمضمار كوراه الأيرلندي، فعاليات اليوم الثاني من مهرجان سباق الجنيز الأيرلندي، الذي يتألف من 8 أشواط متضمنة سباق 1000 جنيز الكلاسيكي للفئة الأولي لمسافة الميل والمخصص للخيول المهجنة الأصيلة (مهرات) في سن ثلاث سنوات والبالغ إجمالي جوائزه المالية 400 ألف يورو، وسباق تتارسالز جولد كب المخصص للفئة الأولى.
وتتهيأ مهرة جودلفين «سوليلوكوي» لمواجهة التحدي الأكبر في مسيرتها القصيرة عندما تواجه 12 مهرة منافسة.
وهذه المهرة ابنة الفحل «دباوي»، والتي تواصل تحسين مستواها مع كل مشاركة، تسافر إلى أيرلندا على خلفية احتلالها المركز السادس عن جدارة في نيوماركت بسباق 1000 جنيز الشهر الماضي.
وقد جاءت تقريباً بفارق طول وربع الطول خلف «هابيلي» (الثالثة)، والتي تبدو مجدداً منافسة قوية اليوم.
وأظهرت «سوليلوكوي» قدرات كبيرة عندما فازت على مسافة الميل في آسكوت في شهر سبتمبر الماضي، وقد ازدهرت وتطور مستواها كثيراً هذا العام.
ويمثل خيول الإمارات أيضاً المهرة «الغبراء» لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية، وبإشراف كيفن برندرجاست وقيادة كريس هايس، وتنحدر من نسل «تمايز» والفرس «عشيرة».
من الواضح أن «هابيلي» هي مصدر الخطر مجدداً، في حين أن المهرة «هوز ستيب»، التي بقيت لدى مدربها جير ليونس عقب تغيير ملكيتها مؤخراً، لديها أيضاً فرصة كبيرة في الفوز. وهناك المهرة «غليمي»، شقيقة بطل الجنيز «شيرشل» التي تتمتع بمستوى رائع.

إنجازات
وسجلت خيول الإمارات نتائج باهرة في سباق 1000 جنيز الأيرلندي الكلاسيكي العريق عبر المهرة «البحاثري» لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، بإشراف هاري تومسون جونز، وقيادة توني موري في عام 1985، وسجلت زمناً قدره 1:45:30 دقيقة.
وجاء الفوز الثاني عام 1986 عبر «سونيك ليدي» لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، بإشراف مايكل ستاوت، وبقيادة والتر سوينبورن، وسجلت 1:44:90 دقيقة، تلتها في عام 1989 «أنسكونس» لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بإشراف لوكا كوماني بقيادة راي كوكران مسجلة 1:38:50 دقيقة.
وفي عام 1994، سجلت «محذاف» لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم الفوز، بإشراف جون دنلوب، وقيادة ويلي كارسون بزمن 1:49:00 دقيقة، ورفيقة إسطبلها «مطية» لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم في 1996، بإشراف بن هانبري، وقيادة ويلي كارسون مسجلة 1:39:80 دقيقة.
وفي عام 2000، فازت المهرة «كرمبلين» للشيخ المر آل مكتوم، بإشراف كلايف بريتن، وقيادة فيليب روبنسون، مسجلة زمناً قدره 1:39:80 دقيقة، كما نالت المهرة «بذرة» لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم بإشراف ديرموت ويلد، وقيادة بات سمولين، الفوز باللقب في 2010 مسجلة 1:37:49 دقيقة.