الرياضي

«رويال» بطلاً لكرة السيدات بخماسية في شباك «سما»

مباريات كرة السيدات شهدت منافسة مثيرة

مباريات كرة السيدات شهدت منافسة مثيرة

أبوظبي (الاتحاد)

توج فريق «رويال» (أ) بلقب خماسيات كرة القدم للسيدات ضمن بطولة زايد الرياضية، بعد تغلبه أمس الأول في المباراة النهائية، على فريق «سما» بخمسة أهداف مقابل هدفين بعد التمديد لوقت إضافي عقب انتهاء الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل 2-2.
أحرز خماسية رويال (أ) كل من شاهيناز (هدفين) وهدف لكل من ميساء ومخلي وراما، فيما سجل هدفي فريق «سما» إيمان ووفاء، وأدار اللقاء طاقم تحكيم مكون من الحكم الإماراتي يحيى الملا، وعاونه مريم الزرعوني وعلي الزرعوني ونجاة حسن.
وجاء فوز رويال (أ) باللقب عن جدارة واستحقاق بعدما قدمت لاعباته أداء قوياً وتعاملن بذكاء مع مجريات اللقاء، إذ أنهى الفريق الشوط الأول من المباراة متقدماً بهدفين نظيفين، وفي الشوط الثاني استطاع فريق «سما» تقليص النتيجة قبل أن يخطف هدف التعادل في الدقائق الأخيرة من عمر الشوط الثاني.
وفي الأشواط الإضافية، نجح فريق «رويال (أ)» في الاستفادة من الهجمات المرتدة في ظل استحواذ المنافس على الكرة لكن دون خطورة حقيقية، ليمطر فريق «رويال (أ)» الفريق المنافس بثلاثة أهداف في الشوطين الإضافيين.
وحصد فريق «رويال (أ)» كأس البطولة والميداليات الذهبية، بالإضافة إلى جائرة المركز الأول وقدرها 65 ألف درهم، وذلك خلال مراسم التتويج التي حضرتها حورية الطاهري مدربة منتخب السيدات لكرة القدم، كما حصل فريق «سما» على جائزة المركز الثاني وقدرها 45 ألف درهم، فيما نال المركز الثالث والميداليات البرونزية منتخب الإمارات (ب) بعد فوزه في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع على فريق «رويال (ب) بهدف مقابل لا شيء، وحصل الفريق على جائزة المركز الثالث وقدرها 25 ألف درهم.
كما توجت بجائزة أفضل لاعبة في البطولة، شاهيناز، لاعبة فريق رويال (أ)، إذ قدمت أداء جيداً طوال مباريات البطولة، فيما ذهبت جائزة أفضل حارسة مرمى في البطولة لحارستي فريقي الإمارات (أ) و(ب)، بدرية المنصوري ونورا المزروعي.
من جهتها، أعربت فامة الفوي مدربة فريق رويال (أ) عن سعادتها بفوز فريقها ببطولة خماسيات كرة القدم للسيدات، مؤكدة أن البطولة شهدت منافسة قوية من جميع الفرق المشاركة، والنتيجة الكبيرة بخماسية التي فاز بها الفريق في النهائي لا تعني أن فريق «سما» كان منافساً سهلاً، وإنما ظروف اللقاء وتألق لاعبات الفريق وخبراتهن في التعامل مع الفرص التي أتيحت لهن، حسمت النتيجة لمصلحة الفريق.
وأشادت الفوقي ببطولة زايد الرياضية لكونها واحدة من أقوى وأكبر البطولات الرمضانية في الشرق الأوسط، بدليل استمرارها لمدة 22 عاماً، ووسط مشاركة الآلاف من الرياضيين في عدد كبير من الألعاب، مشيرة إلى أن أحد أبرز الإيجابيات للبطولة، أنها تسلط الضوء على كرة القدم النسائية، والتي تحظى باهتمام كبير في الدولة، بعكس دول أخرى لا تلقى فيها الكرة النسائية كل هذا الدعم، لافتة إلى أن البطولة تساهم في إكساب اللاعبات المشاركات في مختلف الفرق للخبرات اللازمة والاحتكاك القوي، خاصة لمن بدأن منذ فترة قصيرة ممارسة كرة القدم النسائية.
وأشارت إلى أنها وبصفتها مدربة لفريقي رويال (أ) و(ب) اللذين شاركا في البطولة، استعانت بلاعبات من جنسيات مختلفة من صربيا وكندا والجزائر والأردن والمغرب وفرنسا وتونس والولايات المتحدة الأميركية، موضحة أن 90% من لاعبات الفريقين من العناصر الدولية، بالإضافة إلى لاعبات صغار السن اكتسبن الخبرة اللازمة من المشاركة في البطولة، لافتة إلى أن منتخب الإمارات للكرة النسائية، يملك عناصر جيدة رغم أنه منتخب جديد، ولكنه يتطور وسيكون له شأن في المستقبل.