الاقتصادي

مفوض أوروبي يحذر إيطاليا من التسبب في أزمة جديدة لـ«اليورو»

مقر بنك مونتي دي باشي الإيطالي، حيث يشهد القطاع المالي موجة من المخاوف (أرشيفية)

مقر بنك مونتي دي باشي الإيطالي، حيث يشهد القطاع المالي موجة من المخاوف (أرشيفية)

برلين وبروكسل (د ب أ)

حذر مفوض الاتحاد الأوروبي لشؤون الموازنة، جونتر أوتينجر، الحكومة الإيطالية المقبلة من التسبب في إحداث أزمة جديدة لليورو.
وقال أوتينجر- في تصريحات لصحف مجموعة «فونكه» الألمانية الإعلامية الصادرة أمس: «آلية الإنقاذ (إي إس إم) ليس بمقدورها إنقاذ اقتصاد كبير مثل إيطاليا، لذلك آمل للغاية أن تعي أحزاب الائتلاف الحاكم هذا جيدا».
تجدر الإشارة إلى أن الائتلاف الحاكم المقبل في إيطاليا، الذي يتبنى مواقف ناقدة للاتحاد الأوروبي، يعتزم رغم الديون المرتفعة للدولة، خفض إجراءات التقشف وخفض الضرائب.
وأثارت هذه الخطط القلق في أوروبا منذ أيام. وتبلغ نسبة الدين إلى الناتج المحلي الإجمالي لإيطاليا نحو 132%.
وقال أوتينجر: «أنصح بعدم الالتفات فقط لنص اتفاقية الائتلاف الحاكم بين الحزبين في إيطاليا... الحاسم في الأمر هو كيف سيحكم فعليا حزب الرابطة وحركة خمس نجوم».
وأشار أوتينجر الى أن القواعد داخل منطقة اليورو واضحة للغاية، وقال: «يتعين الالتزام بمعايير الاستدانة الجديدة وإجمالي الدين. إذا لم يحدث ذلك، سنجري محادثات جادة».
وردا على سؤال ما إذا كانت خطط الحكومة الإيطالية الجديدة قد تؤدي إلى إخراج إيطاليا من منطقة اليورو، قال أوتينجر: «خروج إيطاليا من منطقة اليورو ليس محتملا على الإطلاق».