دنيا

رمضان يعزز العادات الصحية

تتسنى للصائم فرصة ثمينة لتبني نظام حياة صحي، يسهم في تخفيف الوزن، وضبط مستوى السكر في الدم.
ولشهر رمضان فوائد صحية، ونفسية، واجتماعية وتربوية، فهو يدرب النفس والجسد على الصبر والالتزام وكبح جماح النفس وترك عادات غذائية تضر الصحة.
ورمضان مناسبة ليعيد الصائم النظر في عاداته الغذائية الخاطئة، ‏كالإفراط في تناول الطعام‏ عموماً والمأكولات الدسمة خصوصا، ما يحرم المرء من الفوائد الصحية للصوم وأهمها وقاية الجسم من الإصابة بالأمراض‏، ‏حيث جدد الصيام نشاط أجهزة الجسم، ويخلصه من الفضلات المتراكمة، ويخفض الدهون في الدم، ومن المهم اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن، طيلة أيام السنة وليس في شهر رمضان فقط،
بحيث يعتمد على الغذاء المتكامل الذي يضم أنواع الأطعمة المختلفة، لكي يحصل الصائم على جميع المركبات الغذائية التي يحتاجها الجسم، مع مراعاة تناول الطعام ببطء، وشرب كميات كافية من الماء بين وجبتي الإفطار والسحور، وتجنب تناول المشروبات الغازية لأنها تؤثر سلباً على عملية الهضم وتزيد الوزن، والاهتمام بممارسة الرياضة مساءً لمدة ثلاثين دقيقة بعد تناول الإفطار بساعتين.