عربي ودولي

عشرات القتلى باشتباكات بين إقليمين بالصومال

جارووي (الصومال) (رويترز)

قال شهود وقائد عسكري، إن عشرات الجنود قتلوا في اشتباكات بين إقليم بلاد بنط الصومالي شبه المستقل وإقليم أرض الصومال الانفصالي.
وقال أحد الأعيان المحليين في المنطقة إن القتال اندلع صباح الخميس، وإنه أحصى مقتل نحو 40 جندياً من الجانبين، وإن السكان يفرون من المنطقة.
وانفصل إقليم أرض الصومال عن الصومال في 1991 ويدير شؤونه كبلد مستقل لكنه لم ينل اعترافاً دولياً. ويتهم أرض الصومال إقليم بلاد بنط بمحاولة استغلال الفوضى في المنطقة الناجمة عن إعصار مداري أودى بحياة أكثر من 50 شخصاً وقضى على الماشية ودمر مئات المزارع، بسبب الأمطار الغزيرة والفيضانات التي اجتاحت منطقة القرن الأفريقي.
وقال عبد الرحمن عبد الله فرح وزير الإعلام في إقليم أرض الصومال في بيان إن الإقليم لن يتحمل العدوان المستمر من القوات الصومالية الاتحادية «على الحدود بين البلدين». ودعت بعثة الأمم المتحدة لتقديم المساعدة إلى الصومال والشركاء الدوليين للصومال، ومن بينهم الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، الطرفين لوقف القتال. وقال بيان للبعثة إن الاشتباكات زادت معاناة الناس في المنطقة مع ما يواجهونه فعلاً من أوضاع إنسانية صعبة فاقمها الإعصار المداري ساجار.